العودة   منتديات القرصان > الاقسام العامة / General Forums > الاخبار المنوعة \ News Diversified > السياسة \ Policy

السياسة \ Policy !=المواضيع و التعليقات تخص الكاتب=!

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-22-2010, 10:11 PM

قرصان جديد

 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 21
معدل تقييم المستوى: 0
المتعلم is on a distinguished road
افتراضي كيف نثق بحكومة احد قادتها قاسم عطا المو .. سوي

عباس الخفاجي

ضيعوا علينا رأس الخيط في محاولات فاشلة من قادة حكومة المالكي المنتهية ففي كل كارثة تفجير تطل علينا العراقية بقائد عمليات بغداد قاسم عطا المو..سوي او احد نواب البرلمان الدعوجية ليبعدوا علينا المتورط فمنهم من يقول البعث ومنهم من يقول دول الجوار وبعدها بيوم او يومين تطل علينا العراقية بخبر اخر الا وهو القاء القبض على المتورط بالتفجير وهو احد عناصر القاعدة وانتهى الحال هل هناك تحقيق هل مسكوا خيوط القضية هل هناك علامات ادلة على وجود المصدر والممول للجرائم في العراق لاشئ من هذا القبيل الا شرذمة الحالة (وتضييع السالفة لاندري شرقت ام غربت ) .
اليوم الثلاثاء اظهرت لنا العراقية قاسم عطا وهو يبشر بالسيطرة على الملف الامني ويحتاج معونة الشعب مع القيادات الامنية ولا ادري هذه التباشير بالخير والتي تزامنت مع قرار المحكمة الاتحادية باعادة العد والفرز في بغداد هل هي تجميل وتطعيم للمالكي صاحب المنجزات الوهمية وزيادة مؤونة وتغرير بالشعب الذي بات يضع دمه في كفه متى ماخرج الى الشارع !!
هل هذه واحدة من ( مشيجيخات) رموز المالكي وتبجح ( ربعة ) بتوفير الأمن تطل علينا اليوم لجذب وكسب عواطف الناس ووقوفها على اقل التقادير عاطفيا مع المالكي الذي بعث رسالة صامتة الى الشعب مفادها :
هذه عواقب غيابي عن قيادة العراق كيف تدهور الوضع الأمني وانحدر وهو بذلك يصير علينا الصديق علنا والعدو سراً ضمن سيناريو مرتب فما ان رفضت المفوضية طلبه باعادة العد والفرز ضغطوا على زر التدمير وصدرت الاوامر بايقاض الميليشيات الغافية في كل شبرمن هذه الارض باحداث البلبلة ومزيد من القتل والهلع وارعاب المواطن وتوقف التهريج بمنجزات المالكي وانشغل اصحابه بالطعون وترقب قرار المحكمة فما ان صدر اشتغل التغرير بالمواطن العراقي ورجعت لنا هتافات رموز المالكي من جديد كتطعيم وكسب الولاء له ..
قاسم عطا المو .. سوي سيف المالكي المسلول البعثي الذي لم يشمله قانون الاجتثاث فقد كان في عام 1987 كان قاسم عطا طالب في الجامعة التكنولوجية يدرس على نفقة وزارة الدفاع!!!
أحد أبرز أعضاء الأتحاد الوطني لطلبة العراق في الجامعة وكان مسؤول الأقسام الداخلية للطلبة الجامعة التكنولوجية وكما هو معلوم ان مسوؤلية الأقسام الداخلية هي مسوؤلية أمنية ولا يمكن أن تعطى لأي شخص!!.
عضو قيادة فرقة في حزب البعث العربي الأشتراكي-- الشعبة الطلابية.تخرج برتبة ملازم ثان مع قدم سنة واحدة.
في عام 1994 كان قاسم عطا يقدم برنامج المجلة العسكرية الساعة السابعة مساءً على شاشة التلفزيون العراقي القناة الأولى بقي ملازم أول حينها .
وبعد 9 نيسان الأسود عام 2003 واحتلال بغداد ظهر قاسم عطا أو العميد قاسم عطا الناطق بأسم عمليات بغداد.
قاسم عطا لم ولن يشمله قانون اجتثاث البعث لماذا ؟؟؟ هل لأنه (مو... سوي)؟؟
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات القرصان http://www.alkrsan.net/forum/showthread.php?t=15999
في البداية كان خجول الظهور أمام التلفزيون الا ان هذا الخجل لم يدم طويلا بعد سقوط نقطة الحياء!!!
هذا هو قاسم عطا ببغاء المالكي .
كم مرة يتبجح علينا باستقرار الملف الامني والقاء القبض على المجرمين ومطاردة فلول الارهابين وسوف انقل لكم واقعة ترون ان قاسم عطا متواطئ مع المجرمين وعصابات طهران من الحرس الثوري وفيلق القدس ..
ابو درع وعصابته احد رجال فيلق القدس الايراني وقائد في جيش المهدي التابع لمقتدى الصدر ..
القصة
اثناء عملية صولة الفرسان اتصلت القيادة العسكرية الامريكية بقائد عمليا بغداد قاسم عطا واستدعوه الى احد القواعد العسكرية الامريكية في بغداد كان الغرض هو ضرب طوق على مدينة الصدر واعتقال ابو درع وعصابته الارهابين بمساعدة القوات العسكرية العراقية وتم تحديد الخطة ووقتها وساعتها .
اليوم التالي اتصل قاسم عطا باحد اقاربه والذي كان من اتباع التيار الصدري وكان عاملا في معمل التبوغ في الأورفلي كحارس وقال له تذهب الى الشيخ فلان في مكتب الصدر وتخبره سراً بأن القوات الامركية سوف تحاصر مدينة الصدر بعد يومين لألقاء القبض على ابو درع وجماعته فعليهم تهريبه وجماعته فورا وسوف تنتظرهم سيارات همر عسكرية يستلمون ملابس عسكرية ويخرجون من مدينة الصدر ويهربون ..
فعلا توجه هذا الشخص الى الشيخ في مكتب مقتدى واخبره بذلك الامر سرا فقام الشيخ بايصال المعلومة الى ابو درع وعصابته حصراً وهرب من مدينة الصدر متنكرا بالزي العسكري وفجأة دخلت قوات الاحتلال المدينة وفوجئت بهروب ابو درع وجماعته والقت القبض على العديد من التابعين لمقتدى وجيشه عن عاطفة وشعبوية وهرب الرأس الكبير وعصابته وصارت القضة (علسه للمتطرفين وتهريب الرؤوس الكبار كل ذلك جرى بتخطيط قاسم عطا المو – سوي فكيف نثق بحكومة هذا ديدن قادتها وكيف نسهو ونغفل انهم متورطون بدماءنا ..
http://www.libyan-national-movement.org/article.php?artid=6348
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:29 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.1 PL1

تعريب » القرصان - خدمات الويب

جميع الحقوق محفوظة alkrsan 2006-2014


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539