العودة   منتديات القرصان > الاقسام العامة / General Forums > الاخبار المنوعة \ News Diversified > السياسة \ Policy

السياسة \ Policy !=المواضيع و التعليقات تخص الكاتب=!

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-22-2010, 10:08 PM

قرصان جديد

 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 21
معدل تقييم المستوى: 0
المتعلم is on a distinguished road
افتراضي أوراق الفريق طاهر الحبّوش - 4 / الحوزة الدينية

أوراق الفريق طاهر الحبّوش - 4 / الحوزة الدينية

المحامي / سليمان الحكيم

في هذه الورقة يتناول الفريق طاهر الحبّوش وضع حوزة النجف في زمن النظام السابق ويروي وقائع تتعلق بآية الله السيد علي السيستاني وآية الله السيد أبي القاسم الخوئي .
.............................
.............................
قبيل الغزو الأميركي للعراق أفتى السيد السيستاني وبقية مراجع الدين والعلماء المسلمين بوجوب التصدي للعدوان . و التأصيل الفقهي لهذه الفتوى يستند لدعاء الثغور المأثور عن الإمام الرابع علي بن الحسين الملقب بزين العابدين , و مؤداه بأن الغزو الأجنبي لأرض إسلامية يستدعي الجهاد الدفاعي والمقاومة وهو فرض عين على كل مسلم , ولم يخالف هذا الإجتهاد أحد من فقهاء الشيعة بما فيهم السيد محسن الحكيم .
كنت زائراً مداوماً للسيد السيستاني سواء بتوجيه من الرئيس صدام حسين أو بمبادرة شخصية مني وذلك لتفقده وتقصّي أحواله عسى أن يكون بحاجة لأمر ما من الدولة , وكان يقابل ذلك دائماً بالدعاء لرئيس الجمهورية . وفي إحدى زياراتي له تفضّل بإهدائي قرآناً وسجادة صلاة من حرير كاشان . وقد تعاملت الدولة معه بهذا التقدير العالي احتراماً للإجماع على مرجعيته برغم أن إنتاجه العلمي والفقهي يُعتبر ضحلا فيما لو قورن بمثيله لدى بعض المجتهدين كالمرجع الشهيد محمد صادق الصدر والسيد محمد حسين فضل الله مما يعطي سبباً للإعتقاد بأن السيستاني قد جرى إعداده للعب دور خطير , ويتضح ذلك من خلال الدعاية التي روّجها لأعلميته من كان أشد المشككين بها كعبد العزيز الحكيم الذي كان يقلد مرجعا آخر وسبق له أن قال أن مرجعية السيستاني قد برزت للوجود بولادة قيصرية . ولقد عبّر الشهيد محمد صادق الصدر مراراً عن شكوكه في أن يكون السيستاني قد بلغ درجة المجتهد وذلك قياساً لأعلميته على أعلمية غيره من المجتهدين .
لم تتعرض الحوزة العلمية في النجف الأشرف في عهد صدام حسين إلى مضايقة من أي نوع , ولم تتدخل الدولة في شؤونها بدليل الشواهد التالية :
- كانت الحوزة مستقلة في وضع مناهجها الدراسية بدون تدخّل من وزارتي الأوقاف والتربية .
- كانت حرة في قبول طلابها سواء كانوا عراقيين أو أجانب , وكانت الدولة تمنح الإقامة للطالب الأجنبي بمجرد أن يبرز تأييداً من مرجع ديني .
- لم تتدخل الدولة في مسألة تحصيل أموال الخمس ولا في أوجه صرفها برغم أن تلك الأوجه كانت محلا للتساؤلات .
- كانت الحوزة حرة في اختيار مراجعها , وحرة في اختيار مباني مدارسها بدون معقب عليها من الدولة , وكان المراجع الكرام بغض النظر عن جنسيتهم موضع احترام وتقدير من الدولة .
كنت في عام 1986 ضابطاً في مديرية الأمن العامة , وذات يوم استدعاني المدير العام اللواء عبد الرحمن الدوري وأطلعني على كتاب رسمي من الرئيس صدام حسين مرفق به رسالة من آية الله أبي القاسم الخوئي مضمونها كما يلي :
" بعد التحية والسلام فقد دعاني شاه إيران ودعوتموني أنتم فلبيت دعوتكم وقدمت إلى النجف منذ ذلك الزمن وأشكركم , لكن الآن أشعر بضيق من سلوك بعض المسؤولين في النجف بسبب تدخلهم في بعض أعمالنا . أرجو أن تأمر بكف التدخل والمضايقة وبغيرها أرجو أن تمهلني أربعين يوماً لمغادرة العراق وجزاكم الله خيرا ".
وكان مضمون كتاب رئيس الجمهورية : " السيد مدير الأمن العام , مرفق مع كتابي هذا رسالة آية الله أبي القاسم الخوئي , اطلعوا عليها وتابعوا الموضوع بكل دقة وإعلامي عاجلا سبب انزعاج السيد " .
وعلى ضوء كتاب الرئيس تم عقد اجتماع في بغداد بين وفد يمثل السيد الخوئي برئاسه نجله السيد عبد المجيد , ولجنة برئاسة مدير الأمن العام وعضوية العميد خيري جلميران والعقيد سعدون صبري والعقيد نوري مدير أمن النجف والمقدم طاهر الحبّوش , و بدأ مدير الأمن العام الحديث بالسؤال عن سبب انزعاج السيد الخوئي , ودار الحوار كما يلي :
- السيد عبد المجيد : أزعجت السيد أمور عديدة منها أن الدولة فرضت مبلغ عشرة آلاف دينار كرسوم كمركية على خمسة وعشرين جهاز تبريد مهداة إلى الحوزة من خارج العراق .
- مدير الأمن العام : أنت تعلم بأن الدولة لم تخصم شيئاً من مبلغ مليون وأربعمائة ألف دولار ومعها ستمائة ألف دينار كويتي كانت مرسلة من السيد الكاظمي في الكويت عبر مركز سفوان الحدودي كحقوق شرعية للسيد الخوئي , ولكن أجهزة التبريد هذه دخلت باسم مواطن عراقي فلا بد أن تخضع للقانون , فلماذا تنزعجون من مبلغ لا يستحق الذكر بينما الدولة لم تنزعج من ملايين الدولارات الواردة ؟
- السيد عبد المجيد : نحن نعتذر ولم نكن مقدرين للأمر . هناك مسألة أخرى وهي أن وزراة الأوقاف أشعرت وكلاءنا بضرورة تغيير شعار الشمس المرفوع فوق الحسينيات وتبديله بالهلال إسوة بالجوامع , ويقول السيد أن شعار الشمس بابلي وشعار الهلال يمثل عصر الإستعمار التركي , فلماذا هذا الإجراء غير المدروس ؟
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات القرصان http://www.alkrsan.net/forum/showthread.php?t=15998
- مديرالأمن العام : هل تؤيدون أن نرفع مقترح باسمكم لوزارة الأوقاف لتغيير الهلال من فوق منائر الجوامع والشمس من فوق الحسينيات ووضع لفظ الجلالة ( الله ) مكانهما ؟
- السيد عبد المجيد : أفضّل ترك الموضوع لوقت آخر . هناك قضية ثالثة تتعلق بإعفاء طلاب الحوزة من الخدمة العسكرية أسوة بطلاب المعاهد الدينية التابعة لوزارة الأوقاف .
- مدير الأمن العام : إن طلاب وزارة الأوقاف خاضعون لوزارة في الدولة , فهل تقبلون أن يخضع طلاب الحوزة لتعليمات الدولة من حيث المناهج الدراسية وانتظام دوامهم ؟
- السيد عبد المجيد : كلا من الصعب قبول ذلك . ويتساءل السيد عن سبب إلحاح المسؤولين في الدولة والحزب على توحيد يوم عيد الفطر بين السنّة والشيعة ؟
- مدير الأمن العام : هذه مسائل شرعية لا دخل لنا فيها , وربما رغب بعضهم في أن يكون العيد شاملا للجميع , ونرجو أن تذكّر السيد أن المرجعية في النجف الشرف ومفتي بغداد لم يختلفا في موضوع العيد حتى ثورة تموز 1958 , فلماذا كنا موحدين في العهد الملكي وأصبحنا مختلفين في العهد الجمهوري ؟ ومع ذلك أنتم أحرار وسنبلغ ذلك للجهات المختصة .
وبعد أسبوعين من ذلك اللقاء ترأس مدير الأمن العام وفداً حكومياً لزيارة السيد الخوئي الذي أقام له وليمة غداء , وكان ارتياح السيد واضحاً و حمّل الوفد تحياته وشكره للرئيس صدام حسين على اهتمامه .
زرت في العام 2000 المراجع الكبار في النجف ومن بينهم آية الله بشير النجفي , وسألته مداعباً عن استبدال لقبه النجفي بالباكستاني , فرد عليّ أنه يعشق النجف ويُلقّب بالباكستاني لأنه لم يحصل على الجنسية العراقية . ولدى عودتي إلى بغداد حررت رسالة إلى الرئيس صدام حسين بينت له فيها رغبة آية الله الباكستاني بالحصول على الجنسية العراقية , وقد جاء الجواب بعد أيام على شكل مرسوم جمهوري يلبي للشيخ رغبته . وعندما كنت مديراً للأمن العام علمت أن جهة في حوزة النجف قد وضع يدها على مكتبة آل الحكيم الذين طلبوا تدخلي في هذا الأمر , وهو ما جرى فعلا وتمت إعادة المكتبة لهم .
إن معلوماتنا القاطعة تؤكد أن جهات عديدة تقف وراء اغتيال الرموز الدينية لأسباب مختلفة , منها ما يتعلق بالصراع بين قيادات الحوزة , ومنها تم بتدبير إيراني , ومنها ما قامت به أدوات صهيونية بهدف إثارة الكراهية بين أبناء الشعب الواحد وزعزعة ثقة العراقيين بقيادتهم الوطنية . كان نظام صدام حسين يمنح العطل الرسمية لكل العراقيين في أول شهر محرّم وفي العاشر منه , وكان الإعلام الرسمي للدولة يوجه برامجه الدينية إحياءً لذكرى استشهاد الإمام الحسين , وكانت مراسم الزيارة متواصلة دون انقطاع مع رعاية أمنية مكثفة من الدولة .
لقد سمع العالم أجمع وتناقل فتاوى السيد السيستاني وبقية المراجع الكبار ممهورة بأختامهم والتي نصّت على وجوب مقاومة الغزو والعدوان وذلك قبل أسابيع قليلة من وقوعه , ولم يصدر نفي أو تشكيك من أي منهم بتلك الفتاوى التي كان مؤداها أن من لايقاوم الإحتلال فسيموت ميتة جاهلية , وأما القتلى فهم شهداء عند ربهم يُرزقون .
................................
................................
يقال أن من حمل في صدره حرفاً من القرآن حصّنه من النفاق والكذب ويؤثر على نفسه ولو كانت به خصاصة , وهانت عليه الدنيا ووزن أعماله بميزان المشفق من حساب يخشاه عسيراً في الآخرة . ولكننا نشهد اليوم رجالا يمنّون على الناس بأنهم يحملون القرآن كله في صدورهم , وقد صمتوا حين وجب الكلام وسكنوا عندما وجبت الحركة , فتحوا بيوت الطهارة لأهل الدعارة , يحبّون المال حبّا جمّا وباسم الله والحق الشرعي لآل نبيه جمعوا منه مالا يُحصى فاستأثروا به وأولادهم وصعّروا خدودهم وصمّوا آذانهم دون صرخات الرعية المعذبة فطاشت في الفضاء عبارة قيلت في زمن صار مشكوكاً في كينونته " كلكم راعٍ وكلكم مسؤول عن رعيته " .
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:13 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.1 PL1

تعريب » القرصان - خدمات الويب

جميع الحقوق محفوظة alkrsan 2006-2014


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539