العودة   منتديات القرصان > الاقسام العامة / General Forums > الاخبار المنوعة \ News Diversified

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-03-2006, 06:52 AM
عضو شرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
العمر: 41
المشاركات: 2,365
معدل تقييم المستوى: 318
العمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud of
افتراضي كيف يمكن أن تتداخل ثقافته الإصلاحية مع ثقافة عقائدية

كيف يمكن أن تتداخل ثقافته الإصلاحية مع ثقافة عقائدية
محمد خاتمي.. أفكار من زمن الإصلاح

محمد خاتمي

يحيى الأمير
ربما تكشف كتابات الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي عما كانت ستؤول إليه الحالة الإيرانية لو أن النهج الإصلاحي هو الذي ظل في سدة الحكم، وأكمل إدارة الملفات الإيرانية ولم يستبدل بالتيار الديني المتشدد الذي يمثله الرئيس الحالي محمود أحمدي نجاد.
الوازع الذي ينطلق منه الرئيس خاتمي كان يدور حول عدة صفات وتطلعات سياسية من أبرزها الابتعاد النوعي عن تقديم القومية الفارسية كمناوئ وبديل للقوميات المجاورة والتطلع إلى التقاء إقليمي بهدف تواصل عالمي يقوم على تحييد القطيعة والعداء كعناصر وأدوات تعاطي مع الغرب والعالم، واتجاه اصلاحي نحو الداخل يعزز من السلطات المستقبلية «المرأة، الشباب، قيم العمل»، إذ يعتقد خاتمي بأن الجانب المدني في المجتمع إنما يتبلور من خلال المبادرة الواعية والفعل الطوعي الذي يتأسس على رغبة الأفراد، وهذا الوعي في حد ذاته تصد واضح للأفكار الشمولية التي تدعو إليها الايدلوجيات وتحث عليها إذ تتراجع قيمة الفرد أمام قيم الجماعة وتصبح قيمة الفرد مرتهنة بموقفه وعلاقته بالجماعة لا بإبداعه أو فرديته.
من القوانين التي صدرت في منذ مجيء أحمد نجاد إلى السلطة تلك المتعلقة باللباس وأزياء النساء وغيرها ذات الدلالات الجماعية التي لا ترى الفرد إلا منساقاً في جماعة ومتمثلاِ لشروطها مما يكشف حالة التباين بين ما كان يطرحه ويقدمه الرئيس السابق محمد خاتمي وبين ما هو قائم الآن بعد صعود المحافظين، فالكثير من خطابات ومواقف السيد خاتمي تنطلق من فكرة الحرية دعوة وتسويقاً للفكرة على انها المعطى الإنساني الأبرز مستغلاً الذاكرة التاريخية الإيرانية لصناعة استدلالات تنمي الموقف الشعبي من قيم الحرية والاصلاح والمجتمع المدني.
كانت الرؤية الاصلاحية للرئيس خاتمي مشروعا أكثر من كونها موقفاً تعتمد بحثاً دائماً وتجديدياً لمفاهيم قائمة كالحرية والديمقراطية، يمكن قراءة كل ذلك من خلال كتاب «المجتمع المدني.. مقاربات في دور المرأة والشباب» للرئيس خاتمي أحد أكثر زعماء العالم الإسلامي تأليفاً وانتاجاً ثقافياً يمكن أن يستدل به على الأداء السياسي للرئيس خاتمي، وعلى منظومة أفكار تؤثر في حركة التيار الإصلاحي في إيران.
يؤكد الرئيس خاتمي باستمرار على أن تغييرات عديدة قد طرأت على نظام الحياة العامة في إيران، فقد تغيرت بنية العائلة وهيكلها وأدى مسار العولمة إلى جعل العديد من السياقات الثقافية والاجتماعية لعصر ما قبل الحداثة في إيران ويرى أن أكبر نقاط التغير تمت في فئتي الشباب والمرأة، ويفهم خاتمي فكرة تكريم المرأة ومنحها حقوقها من خلال نقاط تتمثل في أهمية الوعي بالعصر الراهن واختلافه عن الماضي بشكل جوهري، وتحديد شخصية المرأة في ضوء الحقائق الراهنة بالاضافة إلى القيم الدينية والثقافية والوطنية، وتقديم سبل مناسبة للانتقال من الوضع الحالي إلى الوضع المطلوب.
إن أبرز ما يمثل مشكلة في قضايا المرأة - بالنسبة لخاتمي - هي الطريقة التي يتم بها طرح قضايا المرأة، فالحديث عن الكيفية المناسبة لمعالجة مشاكل المرأة سؤال يقوم على قسمة الجنس الإنساني، والمشكلة الثانية هي اعتبار المرأة موجوداً من الدرجة الثانية لا جزءاً من النوع الانساني، وهي المشكلة التي مثلت أزمة خانقة في مراحل التاريخ المختلفة أدت إلى أنماط عديدة من الحرمان لنصف المجتمع تسبب هذا الحرمان أحياناً في حركة انفعالية غير سليمة ساهم في طرح سبل علاج متطرفة.
يشير خاتمي في تعرضه لقضية المرأة في الثقافة الإسلامية، إلى حالة الخشية التي تربط دائماً بين انهيار الدور العائلي للمرأة فيما لو تم تفعيل دورها الاجتماعي، والخشية من انهيار التماسك الأسري متسائلاً: هل من الضروري للأسرة أن تظل متماسكة أصلاً، ولماذا يحدث هذا التضاد في التفكير، قبل أن يكون حادثاِ في الواقع.
يرى خاتمي ان الأبناء ليسوا ملكاً لآبائهم بل أمانة في أيديهم مما يقتضي أن تكون الرعاية تأهيلية توفر الأجواء التي يشعر من خلالها المراهق والشاب بأن المدرسة والمنزل هما الأجواء الأكثر أمناً، وحرية والخطوة الأولى لإيجاد بلد مزدهر وحر تنطلق من تربية الإنسان المزدهر والحر، وحتى فيما يتعلق بالتربية الدينية والجوانب التي قد يتم التعامل معها على انها قيود إلا ان طريقة التربية هي التي تجعل الإنسان يرحب بتلك القيود ويتقبلها بشغف وإلا فإن الأداء العاطفي لن يسهم إلا في اشاعة حالة من الرفض العاطفي مثلما هو القبول العاطفي.
في هذا السياق يشير خاتمي إلى أهمية ما يجب أن يكون عليه النظام التعليمي بدءاً بتهيئة الكادر وتخصيص الميزانيات العملاقة للتربية والتعليم وعدم المساس بها حتى لو أدى ذلك إلى توفيرها من مصادر الضرائب والمصادر الداخلية ذلك أن التعليم يمثل الخطوة الأولى في طريق الاصلاح والتنمية والتطوير، على أن المدرسة يجب أن تخرج من دورها التعليمي التقليدي لتصبح دائرة بناء وتوجيه وصناعة أفكار، ومكاناً لنشوء العديد من الظواهر المعرفية اجتماعية أو سياسية.
تمتد التناولات البحثية والقرائية لدى السيد خاتمي في هذا المجال لتشمل أفكارا تخطيطية للتعليم من خلال الدعوة إلى خصخصته، وتفعيل احتياجاته وضروراته المتزايدة التي تجابه بما يعيشه الشباب من اقبال على فنون ومعارف تقع خارج النظام التعليمي التقليدي غالباً، ففنون الرسم والكاريكاتور والموسيقى، وغيرها من الفنون التي دأبت الثقافة على التعامل معها على انها نشاطات غير جادة إنما يجب تفعيلها من خلال المؤسسة التعليمية لتأخذ حيزها البنائي في شخصية الطالب وصقل مواهبه، وصولاً إلى الجامعة والتي تعد كما معلوم في إيران إحدى أبرز المؤسسات الجماهيرية وأكثرها تأثيراً في الحياة السياسية حيث يسهم الطلاب الجامعيون في تعديل موازين القوى وتغيير خارطة الحركة السياسية في المنطقة وهذه أحد مظاهر الحراك الثقافي في إيران والتي سعت من خلالها التيارات المحافظة إلى الدخول إلى الجامعة وإيجاد مواقع لها قدر الامكان، والجامعة لدى الرئيس خاتمي مؤسسة يجب أن تكون ذات هوية وشخصية وماهية واحدة في مختلف مناطق العالم فلا تختلف الجامعة في إيران عنها في أي مكان من العالم لا من حيث الشخصية الاعتبارية. وبما ان العلم إنساني لا شرقي ولا غربي فكذلك يجب أن تكون شخصية الجامعة، والجامعات ذات الجهود النظرية المحضة ستظل تبذل جهوداً لا تتناسب مع الواقع الراهن، مع ضرورة أن تستفيد الحكومات من الفكر والبحث والمعرفة وكل ما تنتجه الجماعة، وهذا لن يأتي إلا إذا كانت الجامعة قائدة ومستقلة، لتتمكن من أن تقوم بدورها في التخطيط والمشاركة في عملية التنمية.
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات القرصان http://www.alkrsan.net/forum/showthread.php?t=470
وتعد قضايا الشباب ودورها من القضايا التنموية المحورية التي يطرحها الزعيم خاتمي باستمرار من خلال تطرقه إلى الأبعاد الفكرية والاجتماعية لظواهر مثل الرياضة ودورها في الوحدة الوطنية، والموقف من العالم وتشكيلها لكثير من أبواب الانفتاح مع الثقافات العالمية.
لكن الرئيس خاتمي في كل ذلك يتحرك بحالة شديدة من الحرج، فهو لا يعلن بصراحة مثلاً انه يتخذ موقفاً تجاه إيجاد بنية تواصل مع الثقافة العربية تكاملاً مع الثقافة الفارسية، ولا يمكن لخاتمي مثلاِ أن يتخذ موقفاً واضحاً الآن من تصعيد حكومة أحمدي نجاد فيما يتعلق بالمفاوضات حول الملف النووي الإيراني، لكن كان يصنع خلاف ذلك حين كان في سدة الرئاسة، ولربما يحال هذا إلى حالة الهدوء وصوت المثقف الذي يحمله السيد خاتمي والذي يمثل آلية يتخذها للكسب ضد أي خسارة، فالنقد الذي كان يتعرض له خاتمي وتياره الاصلاحي حين كانوا في الحكم كان خافتاً أيضاً وهادئاً لقاء حالة الاستثمار الأمثل التي أوجدها خاتمي لكل فئات الشباب والمرأة والجامعات دون تحييد أو إغراء أو شعارات. بالتأكيد أن خاتمي يعيش الآن حالة من البحث عن خط إصلاحي ظاهر في الخط السياسي الإيراني وسط هذا الخط المتعنت، واتجاهه الأخير لليابان خير دليل على ذلك، وحديثه باستمرار عن حل للأزمة فيما يقابله حديث رئاسي حالي باستمرار عن الحق في التخصيب والصناعة النووية. ما يقوم به خاتمي الآن هو تداخل أفكار إصلاحية غابت عن القرار السياسي الإيراني، لكن درجة الحذر لدى خاتمي المثقف ربما جعلته أكثر صراحة في الخارج منه في الداخل.
__________________
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-04-2006, 01:08 AM
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 459
معدل تقييم المستوى: 16
عديل الروح will become famous soon enough
افتراضي

مشكوررررررررررررررررررررر
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-04-2006, 07:45 PM
الصورة الرمزية alkrsan
مؤوسس الشبكة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
الدولة: يـافـع
المشاركات: 23,422
معدل تقييم المستوى: 10
alkrsan has much to be proud ofalkrsan has much to be proud ofalkrsan has much to be proud ofalkrsan has much to be proud ofalkrsan has much to be proud ofalkrsan has much to be proud ofalkrsan has much to be proud ofalkrsan has much to be proud ofalkrsan has much to be proud ofalkrsan has much to be proud ofalkrsan has much to be proud of
افتراضي

مشكوووووووووووووووووور
__________________
يالله يا من على السبع السماء رافع كريم رحمن يالله يا عظيم الشان
يا عالم الحال جود من كفك الواسع واشفق بمن ذاق اقداح العذاب الوان
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-07-2006, 02:15 AM
عضو شرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
العمر: 41
المشاركات: 2,365
معدل تقييم المستوى: 318
العمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud of
افتراضي

يسلموووووووووو على المرورررررررررر الكريم
__________________
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.1 PL1

تعريب » القرصان - خدمات الويب

جميع الحقوق محفوظة alkrsan 2006-2014


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540