العودة   منتديات القرصان > الاقسام العامة / General Forums > الاخبار المنوعة \ News Diversified

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-04-2009, 02:42 AM

قرصان مشارك

 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 136
معدل تقييم المستوى: 14
الـزعـيم will become famous soon enough
افتراضي كاتب خطاب أوباما: الرئيس سيتحدث بصراحة عن أسباب التوتر بين أمريكا والعالم الإسلامي

أعلن بن رودس القائم على صياغة الخطاب الذي سيلقيه الرئيس الأمريكي باراك أوباما في جامعة القاهرة الخميس أن أوباما سيتحدث في خطابه بصراحة عن أسباب التوتر بين الولايات المتحدة والعالم الإسلامي كما سيطرح العديد من الفرص لتعزيز الشراكة بينهما في المستقبل.



وقال رودس في مؤتمر صحفي الأربعاء أن أوباما سيتناول في البداية بعض سوء الفهم والتصورات الخاطئة وأيضا بعض الخلافات التي ظهرت بين الجانبين وسيقر بالحاجة إلى معرفة بعضهما الآخر بشكل أفضل، وسيتناول على سبيل المثال العلاقة بين الإسلام وأمريكا داخل أمريكا وخاصة في ظل مساهمات المسلمين الأمريكان.
وأضاف رودس: أن أوباما سيتطرق بعد ذلك لطائفة من القضايا التي تتصدر أجندة العلاقات بين الجانبين ومن أهمها التطرف العنيف والخطر الذي يمثله والصراع في أفغانستان وباكستان وما تفعله واشنطن في كليهما وما تنوي أن تفعله في المستقبل، كما سيتحدث عن العراق وما سيفعله حتى مرحلة تسليمه المسؤولية كاملة إلى أهله.
وقال رودس أن أوباما سيتناول باستفاضة الصراع العربي الإسرائيلي وسيقر بحقيقة أن هذا كان مصدرا دائما للتوتر للناس من كافة الأديان داخل المنطقة وفي مختلف أنحاء العالم. وسيتناول بالتفصيل رؤيته للصراع وما يتعين عمله لحسمه وما يعنيه ذلك للإسرائيليين والفلسطينيين والولايات المتحدة والدول العربية على السواء.
كما سيتناول عددا من القضايا التي كانت أيضا سببا للتوتر في الماضي لكنها ربما تكون مجالا للشراكة والتعاون في المستقبل وأبرزها قضايا الديمقراطية وحقوق الإنسان وما يتعلق بها.
وأكد رودس أن أوباما مهتم للغاية أيضا بتنمية الشراكة مع العالم الإسلامي في مجالات أخرى مثل التعليم والصحة والتنمية الاقتصادية والعلوم والتكنولوجيا.
وتوقع اتخاذ خطوات عملية في هذا المضمار من أجل تعميق التواصل والشراكة بين الجانبين وفتح المزيد من الفرص للشعوب..وأشار رودس الى أن الخطاب سيكون مجرد خطوة أولى وستتبعه المزيد من خطوات الاتصال والتواصل.
كما أشار إلى أن قطاعا كبيرا من الخبراء داخل وخارج الحكومة الأمريكية ساهم في طرح أفكار للخطاب من بينهم مسلمون من أمريكا.
وذكر أن أوباما يركز في مضمون هذا الخطاب منذ حملته الانتخابية وأنه مازال حتى هذه اللحظة مسودة ولم ينته بعد من صيغته النهائية.
وعلى جانب أخر، وصف أحمد أبوالغيط وزير الخارجية ـ فى تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى) - خطاب الرئيس أوباما المقرر الخميس بالتاريخي ، وقال إنه طرح أمريكي جديد لبناء علاقة جديدة بدون تهديد أو استخدام للقوة.
وأضاف"أتصور أن يتطرق أوباما خلال خطابه إلى المشكلات الأساسية بين العالم الإسلامي والعرب من ناحية، والولايات المتحدة من ناحية أخرى والتى أوصلت العلاقة إلى هذا الاحتدام على مدى عقد أو أكثر، وربما ثلاثة عقود، وبالتالي كيف نتجاوز هذه المشكلات".
وأوضح أن إحدى هذه المشكلات وضع القضية الفلسطينية وكيفية تجاوزها، معربا عن اعتقاده بأن كل المؤشرات تقول إن أوباما يعي ويفهم ما هو مطلوب.
وقال أبوالغيط إن المسألة ليست خطابا، وإنما ما بعد الخطاب، بمعنى أنه يبقى هناك تمسك بالمبادئ التي يضعها وتنفيذ هذه الأفكار، وأن تشهد الشهور والسنوات التالية تنفيذا لعلاقة صحية تقوم على التوازن والتكافؤ والاحترام المتبادل .

وعن مدى تأثير زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى القاهرة على العلاقات المصرية -الأمريكية ، قال وزير الخارجية "إننا نرصد تحولا فى الحديث فيما يتعلق بالعلاقة بين مصر وأمريكا، ليس فقط اعترافا بأهمية مصر، ودورها فى هذا الإقليم، ولكن أيضا فى أنهم يتناولون العلاقة من خلال البعد التاريخى لها بأن مصر قوة استقرار، وبالتالى نترقب المستقبل بالكثير من الانفتاح، ونتصور أن تكون هناك إيجابيات فى هذه العلاقة".

واستدرك أبوالغيط قائلا "هذا لا يعنى أنها ستكون علاقة سهلة تقوم فقط على المودة الشديدة، ربما صداقة واحترام متبادل، ولكن بالتأكيد ستكون هناك خلافات فى الرؤى، والتحليل، والمنطلقات، والتعامل، والتفاعل مع هذا أو ذاك الموقف، ولكن هذا الاختلاف لن يؤدى إلى التناقض".
وأشار وزير الخارجية إلى أن الإدارة الأمريكية السابقة كان لها مناهج اختلفنا معها، وكانت العلاقة فيها شد وجذب، وأن هذه الإدارة تصورت أنها تستطيع أن تغير الشرق الأوسط بأسلوب الإملاء، والطرح، ويجب القبول بما يقال، لكنها غابت، وجاءت إدارة جديدة منفتحة على العالم العربى والإسلامى ، ومصر من ناحيتها مستعدة للتفاعل، والعمل، وخدمة السلام، والاستقرار ، والتطور، والتنمية، وطرح قضايا حقوق الانسان والديمقراطية".
وعن ملف حقوق الإنسان والحريات فى مصر، قال أبوالغيط :"من يرد أن ينتقد مصر فليقل ما يقوله"، مؤكدا أن مصر لديها القدرة على أن تكشف وتوضح مواقفها.
وحول الدور الأمريكى فى المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والأمريكي قال وزير الخارجية "إننا نتصور أن الولايات المتحدة ستطرح تفكيرها، ورؤيتها للتسوية فى فترة قريبة، وقد اقترحنا على الأمريكيين طرح "نهاية الطريق"، ووضع الهدف النهائي لذلك ، بمعنى ألا تتكلموا عن الحق فى الدولة الفلسطينية، ولكن ضعوا تفاصيل رؤيتكم لها كرؤية أمريكية، وقولوا للأطراف تعالوا تفاوضوا على هذه الرؤية، وخذوا المجتمع الدولى معكم، وضعوا قرارا فى الأمم المتحدة أو مجلس الأمن يأتى بهذه الرؤية التفصيلية، والشكل النهائى للتسوية، وعندما تبدأ الأطراف المفاوضات يكون المجتمع الدولى مؤيدا لفكرة "نهاية الطريق" والمبادرة العربية للسلام والتى تكون أيضا بجوار الطرح الأمريكى".

وأكد أحمد أبوالغيط أن خطوط عام 1967 هى التى يجب أن تقوم على أساسها حدود الدولة الفلسطينية، وإذا قرر الأمريكيون الانطلاق فى هذا الاتجاه فهذا يحسم مسائل كثيرة منها الحدود للدولة الفلسطينية، ومسألة المستوطنات ومسألة القدس؛ لأن القدس الشرقية داخلة فى نطاق المناطق التى احتلت بعد يونيو 1967.

وأوضح أبوالغيط أن الطرح الأمريكي التفصيلي لعملية السلام لن يكون غدا وإنما سيكون مرحلة افتتاحية من استعادة العلاقة الصحية بين العالم العربى والإسلامي من ناحية والولايات المتحدة.
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات القرصان http://www.alkrsan.net/forum/showthread.php?t=10489
وعن المصالحة الفلسطينية، أعرب وزير الخارجية عن أمله أن يستمر الفلسطينيون فى المفاوضات، وأن تصل إلى نهاية إيجابية؛ لأنه لا يمكن أن تفرض القاهرة على الفلسطينيين الطريق الذى عليهم أن يسلكوه؛ لأنه عليهم أن يعوا لمصالحهم.
ونفى أبوالغيط أن تكون الجهود المصرية فى مجال المصالحة الفلسطينية قد فشلت، وإنما ما زلنا نحاول أن نطرح عليهم الأفكار، ونشجعهم على المضى قدما فى طريق التوصل إلى تسويات لكافة الملفات المطروحة، ولكن التجاوب الفلسطيني فيما بينهم مازال قاصرا بسبب الأيدولوجية، واختلاف المناهج والمصالح الضيقة.
وأكد أن الانقسام الفلسطينى سيؤدى إلى وجود كيانين، كيان فى غزة وكيان فى الضفة الغربية، وهذا سيلحق بالغ الضرر بالقضية الفلسطينية، محذرا من أن القضية الفلسطينية "ستضيع طالما بقى هذا التشرذم، وبقى هذا الانقسام".
وعن العلاقات المصرية-الإيرانية،قال أبوالغيط:"المسألة لا تحالف، ولا مواجهة ، وإنما هى مصالح فعندما يظهر وكأن هناك قوة إيرانية ترغب فى التمدد فى الإقليم العربى، والاستحواذ على أوراق للتأثير، ليس على العرب فقط، ولكن على علاقة إيران بالعالم الغربى، نقول نرجو ألا تحاولوا استخدام أراضى ومشكلات العرب لخدمة أهدافكم..أنتم دولة شقيقة وإسلامية،لكن نأمل منكم أن تتنبهوا أن لنا نحن كعرب مصالح، ولا نرغب أن نرى إقليمنا يموج بتيارات لم تكن موجودة".
المصدر: وكالة انباء الشرق الاوسط،
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-03-2009, 06:40 AM
الصورة الرمزية Zo-Dns
w0r|D./exit
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: r@qi!
المشاركات: 1,368
معدل تقييم المستوى: 10
Zo-Dns is a glorious beacon of lightZo-Dns is a glorious beacon of lightZo-Dns is a glorious beacon of lightZo-Dns is a glorious beacon of lightZo-Dns is a glorious beacon of light
افتراضي

تسلم يالغالي على هذا الموضوع .:.
لنا رجعه لنقراه بتمعن
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان ربي العالمين

:أمي الولد الذي تحبينه:
:أصبح الرجل الذي تخشيه:
---------------
Management servers | Protection sites| Programming | white hat | network management
everything about penetration and protection

mohammed the messenger of god is in
our hearts
الحمدلله ولا اله الا الله والله اكبر
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-10-2009, 04:09 PM

قرصان جديد

 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
العمر: 41
المشاركات: 19
معدل تقييم المستوى: 0
القرصون الصغير will become famous soon enough
افتراضي

موضوع جيد
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:38 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.1 PL1

تعريب » القرصان - خدمات الويب

جميع الحقوق محفوظة alkrsan 2006-2014


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540