إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-29-2006, 01:23 PM
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 459
معدل تقييم المستوى: 14
عديل الروح will become famous soon enough
افتراضي كوفي أنان.. المحطة الأخيرة

بعد عشر سنوات من رئاسة الدبلوماسية الدولية.. كيف يراه مؤيدوه ومعارضوه؟




كوفي انان الرجل الهادئ القادم من أفريقيا والذي دائما يتحدث بنبرة هادئة تكاد أن يكون لها نفس الإيقاع يكون قد قضى في الأمم المتحدة حتى نهاية هذا العام أربعين سنة منها عشر سنوات كأمين عام للمنظمة الدولية والذي انتخب بعد صراع لإزالة الأمين العام السابق بطرس غالي عام 1997. وبقدر ما يتفق على حسن أدائه في إدارة الأزمات والنزاعات الدولية بالقدر نفسه هناك من يختلف معه، ولكن هناك اتفاقا على وصفه بالدبلوماسي الجيد الذي يسعى إلى الحوار بدلا من الانفصال ويسعى إلى التعددية في العمل الدبلوماسي بدلا من الأحادية. وربما شاءت الظروف الدولية التي أعقبت انهيار الاتحاد السوفياتي وانهيار الكتلة الشرقية كلها واندلاع عدد من الأزمات في أفريقيا وآسيا في أن تضع هذا الرجل والمنظمة الدولية دائما في الواجهة من المشهد السياسي الدولي. وقد ورث أمانة الأمم المتحدة بعد أن وضعت إدارة الرئيس الاميركى السابق كلينتون السابقة كل ثقلها لإزاحة الأمين العام السابق بطرس غالي وفي مرحلة لم تتبلور ملامحها بعد أي مرحلة ما بعد انتهاء الحرب الباردة. وجاء في مرحلة أحادية القطب الواحد وفي الفترة التي جرى فيها الترويج لمفهوم النظام العالمي الجديد وبروز مفهوم العولمة كسمة من سماء مرحلة ما بعد الحرب الباردة. وإذا شهدت الأمم المتحدة كمنظمة دولية حالات من الجمود أثناء الحرب الباردة غير انها بعد أزمة الخليج واحتلال العراق للكويت شهدت حضورا دوليا متميزا في المشهد السياسي الدولي. وعلى أثر هذه الأزمة أصبحت الأمم المتحدة مرجعا دوليا لحل النزاعات ومن أجل تنشيط فعاليتها طرحت مسألة الإصلاح ليشمل إصلاح الهياكل الأساسية للمنظمة الدولية خصوصا الإدارية والمالية. وقد ورث كوفي انان خطة الإصلاح التي وضعها بطرس غالي قبل انتهاء ولايته الأولى والأخيرة لمواجهة التحديات التي تشغل بال العالم فهناك الأزمة العراقية التي ما زالت تفرض تداعياتها وهناك الصراع القديم العربي الإسرائيلي وقضية الشرق الأوسط وهناك في الوقت ذاته إفرازات الحرب في البلقان بعد انهيار يوغوسلافيا السابقة. ويضاف إلى ذلك النزاعات التي شهدتها القارة الأفريقية خصوصا في راوندا وفي بروندي وفي الكونغو والصومال وفي سيراليون. ولكون الأمين العام كوفي انان كان يشغل منصب وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام كان على اطلاع وعن كثب على ملفات كل الأزمات التي شكلت تحديا كبيرا لدور المنظمة الدولية. ويضاف إلى ذلك القضايا التي تتعلق بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية لبلدان العالم الثالث وللبلدان الأكثر فقرا ومسائل حقوق الإنسان والأوبئة والأمراض خصوصا مرض انعدام المناعة المكتسب (الإيدز). ومع انتهاء ولاية كوفي انان الثانية ثمة انقسام في تقييم أدائه وعمله على مدار السنوات العشر التي شغل فيها أعلى منصب ولأكبر منظمة دولية في العالم. ويلاحظ السفير الباكستاني أكرم منير في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن فترة الأمين العام كوفي انان تميزت بمرحلتين الأولى التي أطلق عليها «فترة شهر العسل» والتي مثلت كل السنوات الخمس الأولى من ولايته ويقول السفير منير «كان يتمتع بدعم كبير من كل الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن لذا مكنته تلك المرحلة من لعب أدوار مختلفة». سواء في العراق مثل قيامه بحل أزمة القصور الرئاسية التي اندلعت عام 1998 إثر أزمة بين بغداد ومفتشي الأمم المتحدة عن أسلحة الدمار الشامل. وحين عاد من بغداد استقبل كبطل لإطفاء فتيل أزمة أوشكت على اندلاع حرب على العراق انذاك. وحاول أثناء تلك الفترة وضع وثيقة لإصلاح الهيكل الأساسي للمنظمة الدولية حظيت على تأييد الدول الخمس الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين. وتتمثل المرحلة الثانية التي أنهت فترة العسل مع انتهاء السنة الأولى من ولايته الثانية ومع مجيء إدارة بوش الابن وشكلت هذه المرحلة منعطفا في حياة الأمين العام وما زال أثرها حتى الآن. وعمليا تبدأ هذه المرحلة بعد الحرب الأميركية على العراق وعندما شهد مجلس الأمن خصوصا بين الخمسة الكبار انقساما حادا من هذه الحرب. ويقول السفير الباكستاني «هذا الانقسام قد قاد إلى حقيقة وهي أن الأمم المتحدة وجدت نفسها في وضع ليس لديها فيه أي موقف واضح من حرب العراق». وبالرغم من أن الأمم المتحدة قبل هذه الحرب كان لها دور أساسي في العراق ولكن تراجع هذا الدور وانعدامه بعد الحرب وأثناءها قد أثر بشكل خطير على مصداقية المنظمة الدولية وعلى أمينها العام. وتوالت الأزمات سواء مع الإدارة الأميركية أو مع الآخرين واندلعت فضيحة النفط مقابل الغذاء وما تبعها من قضايا الفساد الإداري وأثيرت وبصوت عال قضايا الفساد الإداري والرشوة. وتبع ذلك الكارثة نتيجة الهجوم الإرهابي على مقر الأمم المتحدة في بغداد. ويتفق مسؤولون في الأمانة العامة وجميع أنصار الأمين العام كوفي انان الذين تحدثت إليهم «الشرق الأوسط» على أن فضيحة النفط مقابل الغذاء كانت من المراحل الصعبة في حياة انان والتي كادت أن تطيح به في الوقت الذي ظهرت فيه أصوات من الكونغرس الأميركي تطالب بتنحيه من منصبه كأمين عام للمنظمة الدولية. ونظرا لما يتمتع به من دعم خاصة من أغلبية دول أفريقيا وأوروبا والصين وروسيا قرر مواصلة عمله حتى انتهاء ولايته الثانية بالرغم من الهجمات القاسية ضده في وسائل الإعلام الأميركية والغربية. ويتفق أغلبية من تحدثنا إليهم أن المشكلة قد أضرت بصورة كوفي انان ويرى دبلوماسي رفيع المستوى «أن انان منذ تلك الفترة سعى إلى تحسين صورته واستعادة مصداقيته من خلال تقديمه لورقة الإصلاح وعقد قمة الأمم المتحدة». وبالرغم من الضرر الذي أصاب الأمين العام كوفي انان غير أن الرئيس الفنلندي السابق مارتي اهتساري يعتقد أن انان استطاع أن «يدير مهمة صعبة للغاية وبطريقة نموذجية» ويقارن اهتساري عمله مع ثلاثة أمناء عامين سابقين قياسا إلى عمله مع الأخير ويقول «لديه ميزة معرفة المنظمة بشكل أفضل لأنه قام بوظائف عديدة فيها». ويصفه بعض الدبلوماسيين بالرجل الجدي وأنه حاول أن يتعامل مع عدد من الأزمات المعقدة خلال السنوات العشر الماضية ويقول دبلوماسي من جنوب افريقيا «إنه ساهم جوهريا في إيجاد حلول لبضعة نزاعات خصوصا في أفريقيا وأنه حاول المساهمة في إيجاد حل لأزمات أخرى». وأشار إلى الجهود الدبلوماسية الأخيرة فيما يتعلق بالصراع الإسرائيلي. وأعرب السفير الباكستاني عن قناعته أن الأمم المتحدة بدأت عاجزة خصوصا في الشرق الأوسط وإزاء النزاع الإسرائيلي الفلسطيني والعراق حاليا إضافة إلى فشلها في الكونغو وفي الصومال وفي دارفور وفي سيراليون. وحرص الأمين العام في بيانه الأخير أمام الجمعية العامة على أن يعطي الصراع العربي الإسرائيلي مساحة كبيرة من اهتمامه ويعتقد بعض الدبلوماسيين العرب أن حماسه لمعالجة القضية الفلسطينية والصراع في الشرق الأوسط كان أكبر في سنوات ولايته الأولى قياسا إلى الولاية الثانية. ويقول سفير فلسطين رياض منصور «إن مواقفه في العام الأخير لم تكن بنفس المستوى نظرا للمشاكل التي واجهها ونظرا لنفوذ بعض القوى (أميركا) ونظرا للهجمات التي تعرض لها ساهمت في تكبيل بعض مواقفه وأثرت على صنع القرار في الأمم المتحدة». ويرى دبلوماسيون آخرون أن الأمين العام كوفي انان وضع الأمم المتحدة ومجلس الأمن في مأزق عندما اندفع مع الأميركيين باتخاذ قرار يقرر نشر قوات دولية في دارفور بالضد من رغبة الحكومة السودانية ويقول إن «هذه قضية حساسة ومعقدة لا تساهم في تحسين صورة الأمم المتحدة ولا الأمين العام الذي حاول أن يضع كل ثقله وراء هذه القضية». ويعتقد الكثير من الدبلوماسيين وخبراء الأمم المتحدة أن الأثر المهم الذي سيتركه كوفي انان البالغ من العمر 68 عاما هو توسيع عمليات حفظ السلام قياسا لما كانت عليه قبل 15 عاما وأثناء السنوات العشر اتسعت هذه العمليات ليتم نشر أكثر من 115 ألفا من قوات حفظ السلام وفي مناطق مختلفة من العالم. رغم من أن البعض منها قد ساهم بنجاح في استعادة الأمن والاستقرار ولكن البعض منها سجل فشلا ذريعا ونموذجها في الكونغو وفي هايتي وفي تيمور الشرقية وما صاحب بعض هذه العمليات من فضائح في سوء استخدام المصادر المالية أو فضائح تتعلق بالتحرش الجنسي خصوصا القوات الموجودة في الكونغو وفي ليبيريا وفي كوسوفو. ويثني عدد من الدبلوماسيين على الجهود التي بذلها الأمين العام من أجل إنشاء مجلس حقوق الإنسان وتكوين لجنة الأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام. ويرى دبلوماسي رفيع من الوفد الروسي أن أهم ما حققه كوفي انان هو وضع الدبلوماسية المتعددة الأطراف في واجهة عمل الأمم المتحدة وقال«نحن نزكي هذه الدبلوماسية ونحن نقدر هذا الجهد». وأضاف «لا نستطيع القول إن هذا الجهد قد أحرز نجاحا تاما بنسبة مائة بالمائة» وهو يشير بذلك إلى الأزمات الصعبة التي تواجهها الأمم المتحدة حاليا منها الوضع في العراق والشرق الأوسط إضافة إلى أزمتي ملف إيران وكوريا الشمالية النووي. ومازالت واشنطن تعتقد أن الأمين العام كوفي انان لم يحقق الإصلاحات الإدارية والمالية للمنظمة الدولية ولذا استخدمت سياسة العصا والجزرة في اعتماد ميزانية الأمم المتحدة. ويعتقد السفير الأميركي جان بولتن بأن الأمين العام كوفي انان دبلوماسي جيد لكن تنقصه الخبرة الإدارية وثمة اعتراض حاد من قبل الإدارة على الطريقة التي أدار بها الأمين العام بعض دوائر الأمم المتحدة وثمة اعتراض على الطريقة التي عين فيها الأمين العام بعض الأفراد لمناصب عالية في الأمانة العامة ولم يخف بولتن مطالبة الأمين العام الجديد من تطهير بيت الأمم المتحدة الزجاجي من عدد من الموظفين الدوليين الكبار. ويتفق سفير غانا على أن الأمين العام لم يحقق إلا الشيء القليل من الإصلاح الإداري للمنظمة الدولية ويعتقد السفير الباكستاني أن الفساد جزء من أي بيروقراطية في العالم ويقول «إن بيروقراطية الأمم المتحدة تختلف لكونها ذات بعد دولي». ويرى موظف دولي كبير في عهد الأمين العام السابق بطرس غالي أن كوفي انان قد ساهم في تدمير الأمانة العامة وجعل المناصب العليا من حصة الأميركيين والغربيين واستبعد دول العلم الثالث وقال «إن هذا الأمر يتناقض وميثاق الأمم المتحدة» ويعتقد أنه من أجل تقييم ما أنجزه الأمين العام كوفي انان يجب النظر إلى الأسباب التي دفعت إلى استبعاد بطرس غالي من الأمانة العامة. ويقول «إن الأول كان أكثر استقلالا في إدارة عمل المنظمة الدولية» ويمضي في القول «إن انان أحيانا يبدو عاجزا في قول شيء في الوقت الذي ينبغي أن يقول فيه مثل الموقف من الحرب على العراق». وبالتأكيد لا يمكن لأي مراقب أن ينسى دور كوفي انان في المجزرة التي وقعت في راوندا والتي ذهب ضحيتها الآلاف من التوسي وتبقى في الذهن المجزرة ضد المسلمين في سربينيتسا ولكن أنصاره من الدول الأفريقية ومن الصين وروسيا قللوا من شأن دور الأمين العام ومثلما قللوا من فضيحة النفط مقابل الغذاء. ويقول سفير جنوب أفريقيا دوميساني كومالو «إن برنامج النفط مقابل الغذاء ليس مشكلته ويجب أن نضع اللوم على الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن وأنه قد واجه وقتا صعبا مع راوندا ومع ذلك أنها مشكلة مجلس الأمن».
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-29-2006, 05:22 PM
الصورة الرمزية alkrsan
مؤوسس الشبكة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
الدولة: يـافـع
المشاركات: 22,016
معدل تقييم المستوى: 10
alkrsan has much to be proud ofalkrsan has much to be proud ofalkrsan has much to be proud ofalkrsan has much to be proud ofalkrsan has much to be proud ofalkrsan has much to be proud ofalkrsan has much to be proud ofalkrsan has much to be proud ofalkrsan has much to be proud ofalkrsan has much to be proud ofalkrsan has much to be proud of
افتراضي

مشكووووووووووووور اخي عديل الرووووح
__________________
يالله يا من على السبع السماء رافع كريم رحمن يالله يا عظيم الشان
يا عالم الحال جود من كفك الواسع واشفق بمن ذاق اقداح العذاب الوان
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-29-2006, 08:15 PM
عضو شرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
العمر: 40
المشاركات: 2,365
معدل تقييم المستوى: 316
العمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud ofالعمدة has much to be proud of
افتراضي

مشكورررررررررررررر اخوي عديل الروووووووووح على الاخبار
__________________
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:55 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.1 PL1

تعريب » القرصان - خدمات الويب

جميع الحقوق محفوظة alkrsan 2006-2014


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498