المنتدى العام / General Section هذا القسم مخصص للمواضيع التي ليس لها [تصنيف]

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-14-2011, 10:25 AM

قرصان جديد

 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 29
معدل تقييم المستوى: 0
المتفائل2012 is on a distinguished road
افتراضي مقالات ادبية بمجلة قديمة

يتوفر الآن مجموعة كبيرة من أعداد مجلة النجاح الأدبية المنوعة القديمة حيث تم رفعها للزوار مجانا مع روابط تحميل مباشرة بهدف نشر المعرفة

سانثر لكم احد اعدادها القديمة آمل ان تنال إعجابكم

الغلاف


رابط المجلة
رسالة النجاح : جامعة النجاح الوطنية : فلسطين
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-14-2011, 11:06 AM

قرصان جديد

 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 29
معدل تقييم المستوى: 0
المتفائل2012 is on a distinguished road
افتراضي

رحلة علمية إلى أمريكا

بقلم: د. ناصر الدين الشاعر
أستاذ مقارنة الأديان- كلية الشريعة
بعد جهود حثيثة من حقوق المواطن "الهموكيد" وتدخل من القنصلية الأمريكية لدى الإسرائيليين، تمكنت أخيرًا من السفر إلى
٩٨ للمشاركة في برنامج صيفي في جامعة نيويورك يمتد لستة أسابيع، ويضم ثمانية عشر أستاذًا جامعيًا من /٧/ أمريكا في ١
ثماني عشرة دولة مختلفة. يهدف البرنامج إلى فحص دور الدين والمؤسسات والأفكار والأحزاب الدينية في الحياة الأمريكية
منذ نشأتها وحتى الوقت الحاضر، وللتعرف على أثر ذلك في التطورات الاجتماعية والثقافية إضافة إلى السياسية الداخلية
والخارجية.
تضمن البرنامج فقرات متنوعة، كالمحاضرات وحلقات النقاش، والزيارات المتعددة للمراكز والمواقع والمتاحف والمؤسسات
الدينية والتاريخية والثقافة مع شرح مرافق لها، إضافة إلى القراءات المكثفة المرافقة، وإلى مشاريع بحوث شرع المشاركون
بإعدادها هناك، كما تضمن الالتقاء بذوي الخبرة في كل مجال ومن مختلف التوجهات لتوفير نظرة متعددة الجوانب
للموضوع الواحد. فقد تضمن البرنامج خمسين متحدثًا بين محاضر ومشارك في حلقة نقاش، إضافة إلى أولئك الذين التقيناهم
في مراكزهم ومؤسساتهم ودور عبادتهم.
الإقامة كانت في نيويورك. ومن هناك كانت لنا رحلتان: الأولى إلى زيارة الاتلانتك (لزيارة المواقع المهمة في كل من
(Taos و Santa Fee) بنسلفانيا، وفرجينيا، ونيو ماركت، وواشنطن دي سي). والثانية إلى نيومكسيكو لزيارة كل من
التي "Amesh وكذلك إلى كولورادو لزيارة سانت لويس. أثناء الرحلة الأولى كانت لنا فرصة التعرف على جماعة "لآمش
ما زالت حتى اللحظة ترفض التعاطي مع منجزات الحضارة الصناعة، فلا سيارات ولا معدات ولا كحول، والتنقل لا زال
بالعربات التي تجرها الخيول. وكذلك زيارة البيت الأبيض، ومبنى العاصمة، ومكتبة الكونجرس، ومتحف الطيران،
والهولوكوست، والمركز الثقافي الإسلامي، والأضرحة التي أقيمت للعديد من الزعماء السياسيين مثل لنكولن، والعديد من
١٩٩٨ ، رسالة النجاح، العدد ٥٩
ثم زيارة معبد "المورمونز" في الميريلاند حيث (New Market) الكنائس. وفي طريق العودة كانت لنا فرصة الذهاب إلى
رفضوا إدخالنا إلى المعبد أو حتى عرض صورة لنا حيث انه حكر على أباعهم. هذه الفرقة من انشط الفرق في أمريكا
وأتباعها بالملايين مع أن الكثيرين لا يعتبرونهم فرقة نصرانية أص ً لا. فهي تعتقد بوجود أخطاء كثيرة في الإنجيل، منها أن
الرب كان رج ً لا مات ثم تحول إلى السماء إلهًا، وكل الناس أولاده وله عشرون امرأة، وعلى الرغم من حظر تعدد الزوجات
في أمريكا إلا أنهم يعددون، ولا أحد يستطيع عمل شيء معهم لنفوذهم القوي والمرأة عندهم تتقبل التعدد وتتهم الأخريات
وهم حركة نصراينة Watch Tower بالأنانية لرفضهن التعدد. ثم انتقلنا لزيارة شهود يهوه "جيهوفا وتنسس" المعروف ب
بدأت عام ١٨٧٠ والآن تصدر مجلة أسبوعية بواقع مليوني نسخة ب ١٢٨ لغة عالمية. يعتقدون أن الموت نهاية كل شيء،
لكن الرب قد يعيد بعد الصالحين ممن يستحقون ذلك. ويقولون بأن المسيح رسول وليس ربًا، أما الرب فهو "جيهوفا" الذي
في السماء. وهم مع نصرانية القرن الأول. وللمرأة عندهم دور وظيفي، ولكنه ليس دورًا قياديًا لأن الإنجيل جعل الرجل
رئيسًا عليها، وقد اعترضت على متحدثهم عندما أدان صمت اليهود قبولهم المسجد الأقصى محل المعبد!. وأثناء وجودي في
الفندق، أفقت على خطيب الكنيسة صباح الأحد يتحدث في التلفزيون بحسرة عن "نهاية الحضارة الغربية" حسب قوله بسبب
العديد من الأمور "كالشذوذ الجنسي والإجهاض". أما المرحلة الثانية، وبعد أن اجتازت الطائرة من فوق غيوم ثلجية اللون،
بدأنا بالهبوط إلى منطقة تميل إلى صفرة الصحارى وليس لها خضرة المناطق الأخرى في أمريكا، معظم البيوت هنا من
طابق واحد، ولا يوجد كثافة سكانية، ولا اهتمام زراعي بالأرض، وفي أكثر من مدينة يمنع البناء إلا على نمط البناء القديم
حيًا هنديًا Taos للمحافظة على الشكل القديم ولاجتذاب السياح إليها. وعلى الطرق تكثر الكازينوهات. هنا زرنا في منطقة
قديمًا ببيوته الطينية "وطوابينه"، وهنا كان الأمريكان الاسبانيين يرغمون الهنود على تغيير أسمائهم واعتناق النصرانية
حسب "المرشد" المرافق. ثم زرنا متحفًا للسكان المكسيكيين الأصليين، ولفت نظري لباس المرأة عندهم لفترة قريبة حيث
كانت تستر كل جسدها عدا الوجه، وهو ما شاهدته في كنيسة السود الأفارقة، حيث زوجة مؤسس الكنيسة بلباس كامل
Santa كذلك. كما زرنا كنيسة الروم الكاثوليك حيث فيها حفرة لتراب ناعم يأخذه الناس للتبرك أو للحظ السعيد. وفي مدينة
زرنا الكاتدرائية الكاثولوكية، وتعرفنا على شكل العلاقة مع السكان الأصليين، وهناك لاحظت التعديل على الدينكي Fee
يجد له مكانًا في مجتمع متغير، فعلى الواجهة الأمامية، تجد حتى العازفة على العود تستر جميع جسدها باستثناء الوجه،
بينما على الواجهة الجانبية بدأنا نلاحظ المرأة التي تساعد عيسى عليه السلام على حمل الصليب بتنوره قصيرة جدًا، وهو
١٩٩٨ ، رسالة النجاح، العدد ٥٩
مؤشر له دلالاته الكثيرة، بخاصة وانه خلاف التماثيل التي رأيناها في كولورادوا حيث الكنيسة في "سانت لويس " تعرض
تماثيل لمراحل صليب المسيح وبضمنها الذين ساعدوه على حمل الصليب، وليس فيهم أية امرأة فض ً لا عن تلك التي تلبس
تنوره قصيرة.
من الملاحظ في هذه المناطق كلها انتشار قلائد الفلفل الأحمر في كل المحلات والبيوت والمراكز والفنادق، حتى أن من
المحلات من يكتب على بابا محله لبيع الفلفل: "الفلفل المقدس". ورأيت كتابًا اسمه "انجيل الفلفل" وهو بمثابة موسوعة لكل
أنواع الفلفل. كما زرنا معبدًا للسيخ لمشاهدة مزيج من الصلوات مع حركات اليوغا. وفي هذا المكان يتواجد عدد من الهنود
بلحاهم الطويلة، ونسبة من الأمريكان والأمريكيات. وعلى المنصة مجموعة من الرسومات التذكارية، واحدة منها لمسلم
بعضلاته المفتولة وصدره المكشوف يحمل سيفًا يقطع به رأس احد زعماء السيخ لرفضه اعتناق الإسلام في تعبير تراجيدي
عن الاضطهاد الدين الإسلامي ضدهم(!) رجالهم يحملون خناجر متدلية عن جوانبهم... والبعض يلبس عقدًا فيه خنجر
للغرض نفسه. مؤسس الحركة جاء من البنجاب عام ١٩٦٩ حيث كان عسكريًا في الجيش الهندي. برنامجهم يبدأ في الثالثة
والنصف فجرًا بحمام بارد ثم تلاوات ويوغا وتأمل وصلوات، كما كانت لنا فرصة لزيارة محمية كانت مح ً لا لسكن الهنود
كي تحدثنا عن تاريخ الهنود واديانهم حيث كانوا G. Emerson في الكهوف الجبلية، وفرصة للاتقاء بالسيدة الهندية
يتكونون من ٨٠٠ امة هندية، كما تحدثنا عن المعانة التي وقعت عليهم، والضغوطات التي مارستها الحكومات الأمريكية،
فض ً لا عن الهجمة الثقافية والسياسية الحديثة ضدهم.
وأثناء وجودنا في نيويورك، فقد كانت لنا فرصة للتعرف على العديد من الكنس والكنائس والمراكز إضافة إلى المركز
الثقافي الإسلامي ومسجد مالكولم إكس، والمركز التجاري العالمي مرورًا فوق جسر بروكلين العملاق، وتمثال الحرية،
وجامعة كولومبيا، ومدرسة كلينتون.
في مسجد مالكوم إكس كان المتحدث موفقًا في عرضه للإسلام وإجابته عن الاستفسارات. وفي الكنيس الهيودي السفاردي
يقف على المنصة علمان: الإسرائيلي والأمريكي، ولهما صلاتان واحدة لإسرائيل والأخرى للحكومة وللرئيس الأمريكي
١٩٩٨ ، رسالة النجاح، العدد ٥٩
إضافة إلى صلواتهم العادية الأخرى. أما في كنيس ومركز الحاسيديم اليهود، فكان الحديث عن الجماعة ونشأتها وعن
زعيمهم الراحل الذي كانوا يعتقدون بأنه "المسيا" المخلص وبأنه لن يموت حتى يأخذ بأيديهم إلى القدس، لكنه مات أخيرًا قبل
عامين.. والبعض ما زال يعتقد انه سيعود قريبًا. هذه الحركة الصوفية، كان أنصارها قد صرخوا ضد بيغن في كامب ديفيد
لموافقته على إعادة الأراضي للمصريين، وهم اليوم ضد إعادة الأراضي الفلسطينية لأصحابها، وقد مجد محدثهم ممول
الحملة الانتخابية لنتنياهو حيث كان قد اشترط عليه عدم إعادة الأراضي الفلسطينية.
في ذلك المركز مقاعد دراسية، كان فيها لحظة زيارتنا ٥٠ طالبًا من الشباب المتدينين يقرءون التوراة ويفسرونها معًا وهم
بكامل لباسهم الديني من بدل سوداء وقبعات وخيطان على الجوانب. كما زرنا واحدة من أقدم الكنائس في أمريكا وهي
كاتدرائية سانت جون... في هذه الكنسية متحف من ضمن محتوياته قطعة كريستال تزن ألف كغم وعمرها ٢٠٠ مليون
سنة، إضافة إلى تماثي كل من لنكولن وكولومبس وشكسبير وغيرهم. وبزاوية منه تمثال جسد بشري محروق يرمز إلى
مأساة الأرمن أيام العثمانيين(!). وعلى المنصة الرئيسية صليب ضخم وبجانبه شمعدان كبير جاء للكنيسة هدية من أغنياء
اليهود الألمان. على باب تلك الكنيسة تماثيل منحوتة في الجدار وبعضها لنساء عاريات وعندما استغربت مثل ذلك على باب
بيت للعبادة، سمعت البعض يقول في إشارة إلى تمثال المرأة التي كشفت "قفاها" لم لا ما دام الرب قد خلق ذلك(!).
أما المفردات التي عالجها البرنامج، سواء من خلال الحلقات العلمية، أو من خلال الزيارات الميدانية والمقابلات العديدة،
فكان من ضمنها:
- الأساس الديني للتعددية الأمريكية بخاصة مع غياب المركزية وبروز الحكم المحلي الذاتي.
- التعايش والحرية الدينية، والروح الجماعية القومية، والديمقراطية، وضمور الطائفية الدينية.
- موجات الهجرات الجماعية إلى أمريكا وأثرها على تشكيل المفاهيم والقيم والسياسات.
- التحديات أما الدين، وسعي الدين لإيجاد مواقع له في مجتمع متغير ومتعدد الثقافات، ومحاولات تطوير وتطويع
وتعديل الدين ليتمشى مع المفاهيم العصرية، وليكسب المؤيدين في ظل التنافس بين الفرق والمذاهب والكنائس.
١٩٩٨ ، رسالة النجاح، العدد ٥٩
- أثر الدين والجماعات الدينية في السياسات المتخذة في أمريكا، حيث تبين أن لليهود الأثر الأكبر على السياسة
الخارجية لأسباب متعددة، خاصة فيما يتعلق بمنطقة الشرق الأوسط، فض ً لا عن الأثر البارز للكنيسة في العديد من
السياسات الخارجية.
يضاف إلى هذا مواقف المؤسسات في المراكز الدينية من مسائل عديدة كالإجهاض، ومفهوم "الجندر "، والشذوذ
الجنسي.
- الدين المدني، والتركيز على الأبعاد الاجتماعية له، بدل البعد العقائدي والفلسفي، وتحويل الاهتمام عن الخلاص
الأخروي إلى الخلاص الاجتماعي على هذه الأرض.
- دور القادة والأفكار والمؤسسات الدينية في تأسيس التقاليد التي تميز المجتمع الأمريكي، حيث كان الدين عنصرًا
أساسيًا في تشكيل القومية الأمريكية، على الرغم من اعتبار الدين مسألة شخصية إ ّ لا أن أحدًا لا ينكر أثر الدين في
صناعة الحياة الثقافية والسياسية والاقتصادية و الاجتماعية. فأمريكا ليست علمانية صرفة وعلى الرغم مما يبدو
% حيث أن ٧٥ H. London من قلة الالتزام الديني لدى الأمريكان إلا أنهم يبقون أكثر أمة دينية في العالم حسب
من الأمريكان يواظبون على الذهاب إلى الكنائس، وهو ما لا تجده حتى في تركيا بلد المساجد حسب السيد لندن.
والدين موجود "في الدستور، وفي الثقافة والتقليد وعلى الدولار" وعلى الرغم من الحديث عن فصل الكنيسة عن الدولة إ ّ لا
أنك "لا تجد في الميثاق ما ينص على ذلك".
- اعتبار المؤسسين لأمريكا مملكة الرب وأرض الميعاد وإسرائيل الجديدة والشعب المختار والنموذج الأفضل
للعالم لكه. وهذه ليست أفكارًا عفى عليها الزمن، بل ما زال لها تأثير في الخلفية الذهنية للأمريكان صناع القرار
وبخاصة في السياسة الخارجية. وهو ما جعل أحد المشاركين يبدي تخوفه من تحول أمريكا إلى استعمال جديد
يرغب في حمل الأمم الأخرى على إتباع المفهوم والنموذج الأمريكي للحياة.
- المرأة ودورها في المؤسسة الدينية، وما رافق ذلك من إضفاء لمسات أنثوية على شكل عيسى -عليه السلام -
سواء في الوجه أم الشعر أم النظرات وذلك في الصور التي تعرضها له بعض الكنائس.
١٩٩٨ ، رسالة النجاح، العدد ٥٩
- مشكلة الفقر في أمريكا، حيث يوجد أكثر من ١٣ % من الأمريكان تحت خط الفقر. وإذا كان البعض يجادل حول
مفهوم الفقر، فإن أحدًا لا يستطيع تجاهل هذه الأعداد الهائلة من المشردين الذين يتسولون في الطرقات وينامون في
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات القرصان http://www.alkrsan.net/forum/caaaeeii-cauca-general-section/50091-athcace-cieie-eaiae-thiiae.html
العراء في كل مدن أمريكا.
- السود، ورفضهم اعتناق النصرانية ردحًا من الزمن، إذ كيف سيعتنق الإنسان دين معذبه ؟ وحسب البعض :
"فعندما كانوا يأتون بنا للعبودية كان اسم المسيح على السفينة، وعندما كانوا يغتصبون زوجاتنا كان الإنجيل على
الرف". إ ّ لا أن أعدادًا منهم اعتنقت أخيرًا النصرانية وسيلة وحيدة للخلاص والتحرر ولإرغام الرجل الأبيض على
منحهم حريتهم باسم الإنجيل. بيد أن فريقًا منهم تحول إلى الإسلام وهو الدين الذي كان عليه آباء غالبيتهم حسب
كتاب ومسلسل "الجذور". وهو ما جعل "اليجا محمد" يطالب السود بالخروج من الكنائس إلى المساجد باعتبار
المسيحية دين الرجل الأبيض الذي يستخدمه كمخدر للعبيد.
- المسلمون في أمريكا اليوم يبلغ عددهم الآن قريبًا من عدد اليهود أي حوالي ستة ملايين نسمة. إ ّ لا أنهم غير
منظمين ولا يجمعهم قاسم مشترك أو قضية توحدهم. إضافة إلى أن المجتمع الأمريكي يتقبل اليهود كونهم في العهد
القديم أما المسلمون فما زالوا غرباء عن العقلية الأمريكية، وكلما اقتربت صورة المسلمين من التحسن، برزت
قضية هنا أو هناك كي يستغلها الإعلام الموجه للإساءة للمسلمين، أشير هنا إلى انه في أمريكا الآن حوالي ألفي
مسجد ومركز إسلامي، وان الإسلام أكثر الأديان انتشارًا في أمريكا.
وفي الختام، فقد كان البرنامج غنيًا ومكثفًا وناجحًا، تعرفت من خلاله إلى الحياة الأمريكية عن قرب، وإلى دور الدين
والمؤسسة الدينية فيها، مما يقدم لي خدمات جليلة في مجال التدريس بصورة خاصة، كما أن المشرفين على البرنامج بإدارة
قد أداروا البرنامج بصورة فعالة وإن كنت قد اقترحت إشراك عدد من المحاضرين عن الجانب Ph. Hosay السيد
الإسلامي من الأساتذة العرب في الجامعات الأمريكية.
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-14-2011, 11:59 AM

قرصان جديد

 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 29
معدل تقييم المستوى: 0
المتفائل2012 is on a distinguished road
افتراضي

الفن بين الالتزام والتسيب

بقلم الأستاذ: أحمد موسى
كلية الفنون الجميلة
إن حضارات الأمم لا تبنى عادة إلا بعملية تراكم المنجزات الحضارية القيمة في كل الميادين. وبخاصة الميادين الفنية ...
بحيث أننا إذا واظبنا على إهمال أعمالنا الفنية الجادة المعاصرة، فإننا نمارس بذلك عملية إجهاض لمسيرتنا الحضارية،
ونساهم عمدًا بإفساد ذوق الجماهير العربية، ونترك تكوين هذا الذوق والتحكم به لأية موجه فنية يقدر لها الرواج التجاري .
فالفنون تحكي حضارة الإنسان منذ أن كان بدائيًا ينحت في الصخر حتى يومنا هذا، وكل ما عرف عن تاريخ الإنسان في
السلم والحرب إنما كان منبعه الفنون، والآثار الفنية التي خلفها الأجداد ليتعلم الأبناء منها دروسًا كثيرة في مواصلة الخبرة
الفنية والارتقاء بها. الفن إذًا، ليس كما يظن نفر من الناس مجرد مسألة ترفيهية مسلية عابرة، يلجأ الإنسان لديها وقت
فراغه، الفن أكبر من ذلك، إنه الإنسان في أرقى صوره إنه التهذيب العقلي والوجداني للإنسان.
والإنسان حين يتدنى مستوى إدراكه لا يلمح الصلة بينه وبين الفن، لذلك يراه شيئًا خارجًا عن كيانه يراه ترفًا لا طائل من
ورائه، لكن عندما يتثقف الإنسان يصبح للفن مدلول آخر، فهو انعكاس لنبض الإنسان بكل كيانهن في تعاسته وشقائه، في
حريته وقلقه، في آماله وطموحه. إن الحركة الفنية في أيامنا هذه تعرضت لحالة من الركود بسبب تردي الصياغة الفنية
للعمل الفني من جهة، وبسبب انغلاق مجالات سمات الإبداع والجمال افني من جهة أخرى. إن أطفالنا ما زالوا يتربون على
أن الفن شيء ثانوي وان أقصى أهدافه ومعانيه هي التسلية والترفيه واللهو وقتل أوقات الفراغ. وإذا ما نظرنا نظرة ثاقبة
إلى ما يقدم من فن عبر وسائل الإعلام المختلفة فسوف نجد العجب العجاب من ألوان الفن الهابط، فتجد المطرب أو المغني
يقف على المسرح في أثناء عزف المقدمة الموسيقية وكأنه راقصة لا هم لها إلا إثارة الجماهير. ماذا ننتظر من الجمهور إذا
كان الفنان يحتقر العمل افني الذي يقدمه للناس هذا الاحتقار؟ وهل تتوقعون أن يظهر عندنا الجيل الذي ينظر إلى الفن نظرة
احترام وإجلال، ويتعاطى الفن الرفيع بما يستحق من جدية وقدسية؟ لقد ظهر عبر التاريخ نفر من الشعراء يتملقون للحكام
بالمديح والإطراء المزيف رغبة في مكافأة أو منحة تضمن عيشهم، وكانوا بعد انصرافهم يقولون ما تخفي الصدور، هؤلاء
١٩٩٨ ، رسالة النجاح، العدد ٥٩
الشعراء غير ملتزمين، وصدق الحق في وصفهم: (والشعراء يتبعهم الغاوون، ألم تر أنهم في كل وادٍ يهيمون، وأنهم يقولون
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات القرصان http://www.alkrsan.net/forum/showthread.php?t=50091
ما لا يفعلون)، وقد استثنى الله عز وجل الشعراء الملتزمين:
(إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات، وذكروا الله كثيرًا وانتصروا من بعد ما ظلموا، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون).
والالتزام يعني الإيمان بقيم ومبادئ وهو مسألة داخلية تنبع من إدراك الفنان وعقيدته ونموه الذاتي. وهذه القيم يمسها الفنان
حين يمارس الفن ويجد نفسه-بتلقائية- مدفوعًا إليها، ومغمورًا بها، وهي أمله واتجاهه وحياته، فإذا ما حاد عنها أحس أنه
يضل الطريق، وما أيسر أن يضل الفنان عن الطريق فينحرف عن مسار الفن ويخرج أشياء مفتعلة تغلب عليها الصناعة،
ويغشاها التصنع والاختلاق، وينقصها الحس والإبداع.
إن مفهوم الالتزام لا يعني الالتزام السياسي الأحادي النظرة، ولا الالتزام الفني الأحادي النظرة، وإنما الالتزام الشامل
بالإنسان والعالم دون فصله عن العلاقات الاجتماعية والسياسية والأخلاقية، التي يتحرك داخلها الفنان... والفنان لا يقدم فنه
إلا من اجل تغيير المجتمع والتأثير فيه، وعلى الفن أن يمتلك القدرة على تغيير الحياة، وإلا فقد الفن أهميته وأهدافه.
إن هناك دستورًا يلتقي عنده الفنانون جميعًا على اختلاف ما بينهم من وسائل التعبير، وعلى تباين ما تضطرب به أنفسهم
وقلوبهم وعقولهم من مشاعر وأفكار... إن هذا الدستور ذو مادة واحدة هي أن يصدر كل منهم فنه من ضميره صدورًا
صادقًا أمينًا فيخلص لنفسه والناس.
إن فنًا رفيعًا بلا جمهور ليس فنًا على الإطلاق، إنه في الغالب فن زائف يتعالى على الناس، ويشترط في الفنان أن يلتزم بأن
حياة الناس في بلادنا هي منبع للفن، ولهذا يلزم الفنان المبتكر أن >>

التكملة في الملف
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-14-2011, 12:09 PM

قرصان جديد

 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 29
معدل تقييم المستوى: 0
المتفائل2012 is on a distinguished road
افتراضي

١٩٩٨ ، رسالة النجاح، العدد ٥٩
" إن لون تراب هذا الوطن يحتل عيوني"
رؤية حول أعمال الفنان التشكيلي كامل المغني
بقلم الطالب: عصمت الأسعد
كلية الفنون الجميلة
عند تأملنا لوحات هذا الفنان لا نستطيع حقيقة إلا أن نشاهد ذواتنا... فقد احترف كامل المغني وعلى مدى تجربته التشكيلية
الممتدة، التعبير عن الحس الجماعي والتعبير عن مكنونات الفرد على حد سواء.
فمن همّ إلى همّ جماعي تتكون رؤية واضحة وجلية خلال النظر للوحاته دون أدنى عناء. فالحديث عن تجربة الفنان
التشكيلية وعلى مدى مسيرة بلغت قامتها الثلاثين أو يزيد لا نستطيع أيضًا إلا أن نلصق قبالته كلمة مضيئة ألا وهي كلمة
الالتزام.... فالالتزام عند الفنان كامل المغني يعني فلسفة وقضية، فالتزام الفكرة... والتزام بالرؤية التشكيلية الصادقة النابعة
من حس متعايش مع هموم الجمع، فعلى سبيل الفكرة، فقد يلحق بنا عالمك هذا الفنان لينقلنا إلى أغوار بعيدة داخلنا لم نكن
نلمحها نحن من قبل.... فهو يجعل الأسطورة تطاردنا أّنى ذهبنا.... ويجعل مفردات تراث هذا الشعب المناضل والمكافح
إحدى زوايا التزامه، فلا تكاد تخلو لوحة واحدة من لوحاته من حشدٍ هائل من رموز هذا التراث الخالد.... فمن تشكيلات
لوحدات من التطريز على ثوب ترتديه حسناء فلسطينية أو تشكيلات رائعة لفخاريات نلمح على سطوحها آثار يد معروقة
لفلاح قديم، كما تطاردنا رموز أخرى تأخذ أبعادًا ميثولوجية وعقائدية باتت من الثوابت لدينا من أمثال تمسكنا بالقدس،
ورفضنا للسجن ورموز أخرى كالعين والكف كرموز دالة كانت ولم تزل.
والحديث عن آخر أعمال الفنان كامل المغني ومقارن ً ة بمراحله الفنية السابقة وعلى الرغم من تلك النقلة النوعية على
مستويي الأسلوب والتكتيك، فإننا لا نلحظ تنكر الفنان لأي من مراحله التي سبقت وإن اخذ عليه البعض تمسكه برموزه
التقليدية في بعض اللوحات، ولكن لِمَ لا؟ وهو الأب الشرعي الموحد لمثل هذه الرموز، فالجديد عند هذا الفنان إنما يجيء
من خلال تطور منهجي وتجريبي ينم عن ذات لفنان عرف مبكرًا حدود الثقافة والفكر، وأدرك من أين الطريق وإلى أين
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات القرصان http://www.alkrsan.net/forum/showthread.php?t=50091
الوصول، ونحن لا نلمح بها تنقلات هوجاء همها الأوحد الخروج عن المألوف ضاربة عرض الحائط بمقتضيات الإبداع
الحقيقية، إنما نلمح في ثناياها مسيرة واثقة الخطوة متزنة الحركات.

التكملة في الملف
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-14-2011, 12:23 PM

قرصان جديد

 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 29
معدل تقييم المستوى: 0
المتفائل2012 is on a distinguished road
افتراضي

إصدارات

صدر عن عمادة البحث العلمي في الجامعة العدد ١٢ من مجلة جامعة النجاح للأبحاث "العلوم الإنسانية" واشتملت المجلة
على ١٢ بحثًا علميًا لعدد من الباحثين من جامعة النجاح والجامعات الفلسطينية الأخرى. ومن الأبحاث التي تم نشرها في
المجلة، أحمد حرب ولعبة الشكل في رواية الجانب الآخر لأرض المعاد، والدراسات الألمانية حول الأدب الفلسطيني للدكتور
عادل الأسطة، دراسة مقارنة بين أثر استخدام التمرينات البليومتريه والتدرب الاعتيادي على القدرة اللااوكسجينية لدى
لاعبي الكرة الطائرة للمرحلة الثانوية للدكتور عبد الناصر القدومي، الطرد والأبعاد الجماعي في القانون الدولي للدكتور عبد
الله أبو عيد، قصيدة نثر للدكتور حمدي الجبالي، اليهودي في رواية سميح القاسم "الصورة الأخيرة في الألبوم" للدكتور خليل
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات القرصان http://www.alkrsan.net/forum/showthread.php?t=50091
عوده، علم النفس الإنساني والتربية الإنسانية في ميزان الإسلام للدكتور أحمد فهيم جبر، القدس في مصادر الإسلام الرئيسية
للدكتور محمد علي الصليبي، جيومورفوجية جروف الكارست في شمال الضفة الغريبة للدكتور محمد أبو صفط، النظام
القانوني لملكية المباني متعدد الطبقات على ضوء القانون رقم ( ١) لسنة ١٩٩٦ م في فلسطين للدكتور مصطفى عياد.
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 02-14-2011, 12:27 PM

قرصان جديد

 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 29
معدل تقييم المستوى: 0
المتفائل2012 is on a distinguished road
افتراضي

كلمة العدد

لقد بدأت النجاح مسيرتها العلمية سنة ١٩١٨ لتكون حلقة الوصل بين المجتمع العربي الفلسطيني والمستقبل، آخذة بعين
الاعتبار الدور العظيم الذي يلعبه العلم في تطوير المجتمعات، وفق المعطيات المحلية والدولية، فكانت بذلك الصرح العلمي
الذي يعتز به شعبنا ويوليه أهمية قصوى، لأن طلاب اليوم هم قادة المستقبل، فتطورت النجاح من مدرسة إلى كلية ومن ثم
إلى جامعة. هذا التطور وذاك التحول أملتهما اعتبارات وعوامل جعلت منها حتمية بل حاجة ملحة مع تطور مجتمعنا، إلا
أن جامعة النجاح الوطنية كباقي أخواتها في فلسطين تعاني من مشاكل عديدة وهامة، بعضها ظاهر للعيان والبعض الآخر
يحتاج إلى متخصصين لرؤيته!
من المشكلات التي يلاحظها الجميع اكتظاظ الطلبة في أروقتها وساحاتها، والاهم في قاعات محاضراتها، والذي أصبح
ظاهرة يومية يضطر إلى التعامل معها الإداري والأستاذ، والطالب، وهنا لا بد من الوقوف قلي ً لا لنشرح السبب الحقيقي لهذا
الاكتظاظ، والذي يعود أو ً لا وأخيرًا إلى سياسة الاحتلال البغيضة التي كانت تمنع البناء داخل الحرم الجامعي الحالي، وتمنع
البناء –أيضًا- في أراض تابعة للجامعة خارج هذا الحرم، مما حدا بالقائمين على سياسة الجامعة إلى العمل على استيعاب
الطلبة الجدد كأولوية وطنية، وضمن الظروف والمعطيات الموجودة على الأرض، وهنا لا بد من الإشارة إلى الدور الهام
الذي لعبته جامعة النجاح الوطنية لخلق جو ملائم لتنشئة جيل واعد عاش وتعلم على أرض وطنه وجاهد، وكافح ولا يزال
يكافح من اجلها.
والذي ينظر إلى الجامعة حاليًا يرى أن معظم أبنيتها حديثة العهد، وأن التطور الهائل فيها واكب المتغيرات والمتطلبات التي
يتطلع إليها شعبنا، فقد وجدت لتؤدي رسالة، وتحاول قدر المستطاع الوفاء لها حتى أصبحت بؤرة من نشاط وحيوية كخلية
نحل دؤوبة يعمل فيها المجتمع بجد واجتهاد، فالمعارض بأشكالها وأنواعها تملأ ساحاتها، إضافة إلى المؤتمرات والندوات
وورشات العمل المستمرة يوميًا، والزوار من طلبة المدارس، والوفود الأجنبية والعربية يملئون ساحاتها، وإذا كان هناك
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات القرصان http://www.alkrsan.net/forum/showthread.php?t=50091
١٩٩٨ ، رسالة النجاح، العدد ٥٩
تقييم واقعي لأية جامعة فإن النشاط العلمي المتنوع الذي تشهده الجامعة لهو خير دليل على الصحة والعافية التي تتمتع بها
جامعتنا، فمع بداية كل سنة جامعية تطرح الكثير من البرامج حتى أصبح هنالك أكثر من ٢٣ برنامج ماجستير، إضافة إلى
فتح أقسام جديدة، وتعمل الجامعة بخطى مدروس وحثيثة من أجل بدء البناء في الحرم الجامعي الجديد، إضافة إلى توفير
الأبنية داخل الحرم الجامعي القديم، فاستكمال بنايتي الصيدلية والمكتبة، والمباشرة في المرحلة الثانية من تجهيز كلية هشام
الحجاوي "البولتكنيك" التي ستحتضن كلية المجتمع الموجودة حاليًا في الحرم الجامعي الحالي، وتوسيع كلية الزراعة في
طولكرم وتطويرها فكل ذلك يدخل ضمن هذا المخطط الذي يهدف إلى توسيع ونقل وتعميم خدمات جامعة النجاح الوطنية
ليشمل منطقة الشمال بكاملها.
واكتظاظ الطلبة في الحرم الجامعي هو نتيجة حتمية لتطورها، فهي بذلك تشبه أية جامعة في العالم لديها المشكلات نفسها
وتسعى مجتهدة لحلها، فطلبة الجامعات في أوروبا يعانون من المشكلة نفسها، وما اضطراب الطلبة في فرنسا كل عام إلا
خير دليل على ذلك، ومع هذا فنحن نعمل جاهدين لحل هذه المشكلة، وكلنا يقين من أن الذي يعمل تواجهه الصعوبات
والتحديات، أما الذي لا يعمل فلا توجد لديه مشاكل والقافلة تسير...
بقلم الدكتور: بلال الشافعي
مدير دائرة العلاقات العامة
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 02-14-2011, 12:47 PM

قرصان جديد

 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 29
معدل تقييم المستوى: 0
المتفائل2012 is on a distinguished road
افتراضي

١٩٩٨ ، رسالة النجاح، العدد ٥٩
البترول أصله وتكوينه
بقلم: د.رضوان كيلاني
مركز علوم الأرض وهندسة الزلازل
مقدمة:
وتعني "Oleum" ومعناها الصخر، والكلمة الرومانية "Petro" كلمة بترول هي مصطلح لاتيني مشتق من الكلمة اليونانية
زيتا، أما الكلمة العربية للبترول فهي "نفط" وهو اسم أطلقه عليه البابليون والآشوريون، ويعود تاريخ معرفة البترول إلى
أكثر من ستة آلاف سنة، فقد استخدم البابليون والآشوريون الإسفلت في طلاء خشب السفن لوقايته من التفتت في الماء. كما
استخدم اليونانيون الإسفلت –أيضًا- في بناء بعض معابدهم، والتي تعود أعمارها إلى أكثر من أربعة آلاف سنة . وأما
المؤرخون العرب والمسلمون فقد كتبوا عن مشاهدة قطع اسفلتيه كانت تطوف فوق سطح مياه البحر الميت، وأكد ذلك وجود
معاهدة مكتوبة بين قدماء المصريين والفلسطينيين يجري بموجبها بيع الإسفلت من الفلسطينيين إلى أهالي مصر، وكان
يدعى بالإسفلت الأحمر أو "الموميه" بسبب استخدامه في العمليات الطيبة وبخاصة في عمليات التحنيط.
وكان هناك ما يسمى بالنار الأبدية، وهي البترول الذي كان يظهر على السطح، ويبقى مشتع ً لا، وقد نجح بعض الكهنة في
توصيل البترول إلى المعابد بواسطة أنابيب رصاصية حيث استخدموه كمصدر للطاقة لإشعال النار الأبدية التي اعتقدت بها
شعوبهم. وقد عرف اليونانيون القدماء أن البترول يتكون من مواد عضوية مختلفة، وتعرفوا إلى طرق فصل هذه المواد
ومعالجتها، وكثرت فيما بعد الآراء حول أصله، وطريقة رواسب النفط، مما أدى إلى ظهور مئات النظريات التي تناقش
الظروف الطبيعية التي تكون فيها، والمادة الأصلية التي تسببت في تكوينه على مر السنين. وإذا أردنا تصنيف تلك النظرات
والآراء العديدة، نجد أن مضمونها العام يشير إلى أصل التكوين اللاعضوي، وأخرى ترجح الأصل العضوي للنفط وهي
الأكثر قبو ً لا وانتشارًا.
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات القرصان http://www.alkrsan.net/forum/showthread.php?t=50091
النظريات اللاعضوية:
١٩٩٨ ، رسالة النجاح، العدد ٥٩
وضعت هذه النظريات وتطورت في البلاد التي يتواجد فيها البترول في صخور غير رسوبية (صخور نارية) مثل مناطق
روسيا ووسط السويد، وقد اعتمد أصحاب هذه النظريات على عدة ظواهر طبيعية، منها وجود كميات من غازات
الهيدروكربونات في الأجزاء المحيطة بالأرض وبالكواكب الأخرى، وبخاصة تواجد المياه المحتوية على غاز
بالإضافة إلى خروج غازات هيدروكربونية مع البراكين أو نتيجة تفاعل كربيدات المعادن المختلفة في (CH الميثان( 6
الصخور النارية مع الماء، وكذلك وجود رواسب نفطية قريبة من بعض الينابيع الحارة.
ومن أهم النظريات التي تناقش الأصل اللاعضوي للنفط ما يلي:
- النظرية الفضائية:
بنيت أفكار هذه النظرية اعتمادًا على المعلومات الواسعة التي توصلت إليها أبحاث الفضاء الحديثة حول كواكب الأرض
والمجموعة الشمسية، وعما يكمن في مجال الأرض، مما حدا بأحد العلماء بأن يعتقد بأن المجال الهوائي حول الأرض مثله
مثل باقي الكواكب، كان يحتوي على نسبة من غازات هيدروكربونية تكثفت فيما بعد، وبعمليات كيميائية طبيعية مثل البلمرة
تحولت إلى مواد هيدروكربونية نفطية اختزنت في الصخور.
ولو صحت هذه النظرية لكان هناك توزيع منتظم لرواسب النفط في صخور القشرة الأرضية وتركيز عا ٍ ل لمخزون النفط
في تكوينات الصخور الجيولوجية القديمة وبخاصة الصخور النارية منها، فيما نجد في الحقيقة أن ٩٩ % تقريبًا من الرواسب
النفطية المكتشفة مخزونة في الصخور الرسوبية.
- نظرية الغازات القلوية:
افترض عدد من الباحثين أن هناك فلزات قلوية حرة في باطن الأرض تتفاعل مع ثاني أكسيد الكربون، وتحت تأثير الضغط
والذي يتحول بعمليات البلمرة وتحت (CH والحرارة تتكون هناك كربيدات تتفاعل بدورها مع بخار الماء لتنتج الأستلين ( 6
ومنه تتكون هيدروكربونات معقدة التركيب تشبه النفط في تركيبه الكيميائي. (C6H تأثير حرارة عالية إلى بنزين ( 6
١٩٩٨ ، رسالة النجاح، العدد ٥٩
وعلى الرغم من صحة هذه النظرية كيميائيًا إلا أن الظروف التي تتم فيها التفاعلات لا تأتي إلا مع أعماق تصل إلى مئات
الكيلومترات في القشرة الأرضية، وعندئذ يصعب وجود مسامات أو شقوق صخرية يصعد خلالها النفط إلى الأعماق
الاقتصادية التي يتواجد عليها، فهي بذلك نظرية تغفل الجوانب الجيولوجية الطبيعية لتواجد النفط.
- النظرية البركانية:
يعود أساس هذه النظرية إلى تواجد بعض الرواسب الهيدروكربونية (النفط) في صخور نارية، وإلى تصاعد غازات
هيدروكربونية من الينابيع الحارة، وضمن غازات النشاط البركاني، إلا أن العلماء الباحثين في مجال الصخور النارية، أثبتوا
إن الرواسب هيدروكربونية المحفوظة في داخلها تعود في أصل تكوينها إلى تلك الصخور الرسوبية المحيطة بها.
من جهة أخرى افترض عدد من العلماء أن أصل تكون النفط الموجود في الصخور الرسوبية هو الميثان والاستلين
ولكن دون تفسير أو تحديد للظروف الكيميائية ،(Basic Magma) وهيدروكربونات بسيطة أخرى من الماغما القاعدية
التي تمت فيها العمليات التفاعلية، والتي تحولت خلالها الهيدروكربونات البسيطة إلى هيدروكربونات معقدة (البترول) في
طبقات رسوبية ليست عميقة.
- النظريات العضوية:
تطورت دراسات البترول مع مرور الزمن وأفادت بأن ٩٩ % من رواسب النفط تقريبًا تتواجد في الصخور الرسوبية التي
تدفن فيها الكائنات العضوية أثناء الترسيب في الأحواض، كما أشارت أن أصل البترول عضوي، يتكون من الأحماض
الدهنية والأمينية الموجودة في أجسام الكائنات الحية، ودليل ذلك، وجود هياكل لجزئيات بروتين الدم ومواد كلورفيلية،

التكملة في الملف
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 02-14-2011, 01:37 PM

قرصان جديد

 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 29
معدل تقييم المستوى: 0
المتفائل2012 is on a distinguished road
افتراضي

تصميم المنشآت لمقاومة الزلازل

بقلم: الدكتور جلال الدبيك
مدير مركز علوم الأرض وهندسة الزلازل
تشكل الزلازل حقيقة مروعة من حقائق الحياة بالنسبة لسكان العديد من مناطق العالم، وتعتبر مصدرًا للرعب والخطر
والكوارث، وقصة الزلزال مع الإنسان قديمة قدم الحياة، فالزلزال لا يحدد موعدًا لقدومه، ولا يدر ك أوضاع الإنسان
الاجتماعية والاقتصادية، ولا يرحم أوضاع البلد أو المنطقة، وتوصف من قبل المختصين على أنها عمياء وصماء، وذلك لما
تحدثه من خسائر بشرية ومادية تنعكس بدورها سلبًا على الاقتصاد الوطني وخطط التنمية في البلد. إن موضوع الزلازل
موضوع وطني، ويحتاج إلى سياسات واستراتيجيات وطنية لا تقل أهمية عن السياسات والاستراتيجيات في المجالات
الأخرى.
تهدف طرق تصميم المنشآت لمقاومة أفعال الزلازل والمعتمدة حاليًا في معظم الدول إلى ضمان تحقيق ما يلي:
أ- عدم حدوث أية أضارا إنشائية أو غير إنشائية في حال تعرض المنشآت إلى هزات أرضية خفيفة نسبيًا (أقل من ٥
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات القرصان http://www.alkrsan.net/forum/showthread.php?t=50091
درجات على مقياس رختر).
ب- حصول تشوهات أو أضرار غير إنشائية (أي في الجدران والعناصر غير الحاملة) قابلة للإصلاح إذا تعرضت المنشآت
٥ درجة على مقياس رختر). - إلى هزات أرضية متوسطة نسبيًا ( ٦,٥
ج- يسمح بحدوث أضرار إنشائية بسيطة (أي في العناصر الحاملة) إذا تعرضت المنشآت إلى هزات أرضية قوية نسبيًا
(أكبر من ٦,٥ درجة على مقياس رختر) والهدف في هذه الحالة عدم انهيار المنشآت.
تعتمد المواصفات وطرق التصميم المختلفة في تصميم المنشآت لمقاومة أفعال الزلازل على عدد من الضوابط و المعايير
وأهمها:
- المقاومة.
- الجساءة- أو الصلابة.
١٩٩٨ ، رسالة النجاح، العدد ٥٩
- الممطولية (الليونة).
- التشوهات المسموح بها.
- التكلفة.
القوى الزلزالية:
تتأثر المباني بالقوى الزلزالية بشكل غير مباشر، حيث تنتقل هذه الأحمال من الأرض إلى المنشأة من خلال قاعدة المنشأة
وأساساته، وعادة يتم تصميم المنشآت تحت تأثير الهزات الأرضية باستخدام:
أ) طرق التحليل الديناميكية:
وهي معقدة ونتائجها دقيقة إلا أن وجود برامج الكمبيوتر التخصصية جعلت استخدامها سه ً لا، وعادة يوصى باستخدام هذه
الطريقة في المنشآت الخاصة أو في المنشآت التي لا تحقق شروط استخدام طريقة الاستاتيكية المكافئة.
ب) الطريقة الاستاتيكية المكافئة:
في هذه الطريقة يتم إيجاد القوى الزلزالية الاستاتيكية المكافئة للقوى الزلزالية الديناميكية، ولهذه القوى مركبتان، أفقية

لتكملة المقالة في الملف
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 02-14-2011, 01:49 PM

قرصان جديد

 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 29
معدل تقييم المستوى: 0
المتفائل2012 is on a distinguished road
افتراضي

١٩٩٨ ، رسالة النجاح، العدد ٥٩
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات القرصان http://www.alkrsan.net/forum/showthread.php?t=50091
ندوات ومؤتمرات
- أكد باحثون ومتخصصون في التاريخ والآثار والمتاحف "أهمية إقامة المباحث الفلسطينية وتطويرها في سبيل جذب
١٩٩٨ بالتعاون مع اليونسكو / ٦ / السياحة إلى فلسطين"، جاء ذلك خلال ورشة العمل التي عقدت في الجامعة بتاريخ ١٣
واللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم. وشارك في جلسة الافتتاح ممثلون عن جامعة النجاح الوطنية، وبلدية
نابلس، ويونسكو، واللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، ووزارة السياحة، حيث أكد المتحدثون على ضرورة الحفاظ على

التكملة في الملف
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 02-14-2011, 03:24 PM

قرصان جديد

 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 29
معدل تقييم المستوى: 0
المتفائل2012 is on a distinguished road
افتراضي

كليات وأخبار



كلية الهندسة:
١٩٩٨ ، محاضرة عامة لطلبة قسم الهندسة المعمارية، تضمنت عرض شرائح /٩/ - ألقى المهندس جعفر طوقان، بتاريخ ٢٧
SOS لأهم أعماله المعمارية منذ فترة الستينات وحتى الآن، منها مبنى أمانة العاصمة في عمان، وقرية الأطفال "Slides"
في العقبة وعدد من الفيلات الخاصة، إضافة إلى أعماله في دولة الإمارات العربية المتحدة، والكويت، أنه يقوم حاليًا بإعداد
المخطط العام لموقع جامعة النجاح الجديد في منطقة الجنيد.
وقد أعرب المهندس طوقان عن استعداده لعقد محاضرات متخصصة لطلبة القسم، كما أشار إلى علاقته المتميزة مع جامعة
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات القرصان http://www.alkrsan.net/forum/showthread.php?t=50091
النجاح وارتباطه بها في الماضي والحاضر.
١٩٩٨ الدكتور وليد عبد الوهاب، رئيس قسم الهندسة المدنية سابقًا في جامعة الإسراء، /١٠/ - زار الكلية وبتاريخ ٣
ومسئول مشاريع البك الإسلامي للتنمية في جدة حاليًا، والتقى طلبة الدراسات العليا في كلية الهندسة وأعضاء الهيئة
التدريسية فيها. وألقى الدكتور عبد الوهاب محاضرة حول "آفاق البحث العلمي في الدراسات العليا والتطور في برامج التعليم
Cooperative العالي الهندسي وخططه" وخاصة برامج التعاون بين الجامعات والمؤسسات العامة والوزارات من خلال
والذي يتم بموجبه تدريب الطلبة قبل تخرجهم بشكل مكثف في هذه المؤسسات والوزارات. Engineering Program

تكملة الملف
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:02 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.1 PL1

تعريب » القرصان - خدمات الويب

جميع الحقوق محفوظة alkrsan 2006-2014


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534